اغلاق

عزام الخطيب: لا يمكن الاستيلاء على باب الرحمة في المسجد الأقصى

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس مع السيد عزام الخطيب مدير الاوقاف الاسلامية في المدينة المقدسة، حيث قال الخطيب لمراسلتنا "بأنه واضح في ان
Loading the player...

الشرطة الأسرائيلية وهي الذراع الأمني للحكومة الاسرائيلية بدأت باجراءات خطيرة في المسجد الأقصى المبارك، عندما رفعت قضية في محكمة الصلح بالادعاء أن باب الرحمة والذي يعتبر بالأساس فلسطينيا واسلاميا أصبحت السلطات الاسرائيلية تدعي بأنه يأوي منظمة ارهابية هي دائرة الأوقاف الاسلامية حسب الادعاءات، وانها راعية بشكل مباشر للجنة التراث، فمن المعروف انه ومن عام 2003 فان هذا الباب مغلق من قبل الشرطة الأسرائيلية بأمر من المفتش العام حيث تحاول الأن السلطات اعادة تفعيل هذا الباب الى صالحها، ما يؤشر في تحديات خطيرة وغير مسبوقة بالمحاولة للاستخدامه للمصالح الاسرائيلية" .
وأكمل عزام الخطيب حديثه "بأن المسجد الأقصى المبارك لا ينطبق عليه أي قانون سوى القانون الرباني، وبالتالي اي محاولة اسرائيلية في المس بالمكان ستعود ادراجها، ولذلك نطالب الحكومة الاسرائيلية بالتعقل والابتعاد عن هذه الامور التي تسيء وتستفز لقدسية المكان ومشاعر المسلمين ولدائرة الأوقاف والتي هي راعية لهذه الأماكن منذ عام 1967 وما قبل ذلك، وبقرار من الحكومة الاسرائيلية التي اكدت على ان الدولة الهاشمية الأردنية هي المسؤولة الوحيدة عن المكان، لذلك ما يجري هو امر خطير جداً وله نظرة سياسية عالية المستوى، ولا يمكن أن نسمح بالاستيلاء على أي اجزاء من المسجد الأقصى المبارك وسيبقى للمسلمين وحدهم" .


عزام الخطيب، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق