اغلاق

القذارة في الفضاء الالكتروني :‘احذروا ابتزاز بناتكم‘

ذئاب بشرية لا ترحم ، تبتز الفتيات والشباب في وسطنا العربي ، وتهددهم بنشر صور فاضحة وحساسة لهم وتبتزهم جنسيا وماديا ! ظاهرة دنيئة ومقلقة لا تقبلها عاداتنا


الدكتور الشيخ محمد بدران

العربية ولا الديانات السماوية ، آخذة بالانتشار في وسطنا العربي للاسف الشديد  ..
كيف نحمي بناتنا واولادنا ؟ وما هو دور الاهل ؟ المدرسة ورجال التربية والدين ؟
وفي حال تعرض احد لابتزاز جنسي او مالي ، لمن عليه ان يتوجه ؟
حول هذا الموضوع، تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع اهال من الشاغور،  الذين حذروا بدورهم  من هذه الظاهرة المقلقة الخطيرة ..

" جريمة دنيئة لا يقبلها ديننا ولا عاداتنا "
حول هذه الظاهرة الخطيرة ، تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشيخ الدكتور محمد طلال بدران من البعنة ، الذي قال :" عندما نتحدث عن الابتزاز فاننا نتحدث عن عمل مشين ومخالف للعادات والقيم والاعراف التي يحملها مجتمعنا ، كما انه عمل يخالف الشريعة الاسلامية التي  تحث على الحفاظ على اعراض الناس والستر عليهم وعدم افشاء اسرارهم او التجسس عليهم، وكذلك فان ديننا ينهى عن هذه الجريمة الدنيئة والغريبة والمستهجنة على قيمنا ومجتمعنا المحافظ، وفي المقابل لا شك ان وسائل التواصل الحديثة والمعاصرة فتحت الباب على مصرعيه لأصحاب النفوس المريضة والشهوانية للنيل من اعراض الناس ومن هنا لا بد من دعوة الناس الى العودة الصادقة الى قيمنا وتعظيم حرمات الناس وعدم السعي الى كشف اسرار الناس وتتبع عوراتهم حيث ان الله تعالى قال في محكم التنزيل :{إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم ، بالاضافة الى حديث رسول الرحمة صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه : "يَا مَعْشَرَ مَنْ آمَنَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يَدْخُلِ الْإِيمَانُ قَلْبَهُ لَا تَغْتَابُوا الْمُسْلِمِينَ وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ فَإِنَّهُ مَنْ يَتَّبِعْ عَوْرَاتِهِمْ يَتَّبِعْ اللَّهُ عَوْرَتَهُ وَمَنْ يَتَّبِعِ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ فِي بَيْتِهِ" ،  ومن خلال ما تقدم ندعو الاباء والمربين الى حملة توعية يقومون بها اتجاه ابنائهم وبناتهم حتى لا يقعوا فريسة لأصحاب النفوس المريضة والمشكلات التي لا تحمد عقباها".

"على الاهل ان يكونوا اكثر رقابة ومقربين لأبنائهم"
بدوره قال اكرم سواعد من قرية الرامة ، متحدثا حول هذه الظاهرة الخطيرة " جيل اليوم يختلف كليا عن الجيل الذي سبقه،  خاصة وان الثورة التكنولوجية التي  اجتاحت العالم في السنوات الاخيرة  ،  جعلت الجيل القديم  يواجه صعوبة  في مواكبة هذه القفزة وان يكون اقرب للأبناء ، وبما ان ابناء اليوم  كما نرى يحملون الهواتف النقالة الذكية ، لذلك على الاهل ان يكونوا اكثر رقابة ومقربين لأبنائهم ليعرفوا اين يبحرون ، ومع من يتبادلون الرسائل ، واقولها بحرقة وألم ، للأسف العديد يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي لاغراض غير شريفة ،  اذ ان هناك فئة اختارت الامور السلبية  في هذه الشبكات واستغلتها لاغراض  لا تتناسب مع عاداتنا وديننا الحنيف الذي ينهي عن المنكر ".
وختم قائلا :"  اما نصيحتي لكل شخص يتعرض للتهديد والابتزاز ، ان يتوجه فورا الى اهله ، وهم سيقومون بما يجب وسيقومون بابلاغ الشرطة بالموضوع ". 



اكرم سواعد


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق