اغلاق

اغلاق الملف ضد المعلمة من الجنوب التي وجهت لها شبهات اقامة علاقة مع طالبها

أبلغت النيابة العامة في لواء الجنوب، اليوم الاثنين ، المعلمة من سكان الجنوب التي اشتبه بانها أقامت علاقة جنسية مع طالبها ، أبلغتها انها ستغلق الملف ضدها ،

 
صورة للتوضيح فقط

بسبب عدم وجود ادلة كافية .
يذكر ان زوج المعلمة كان قد قدم في شهر أيار من عام 2016 شكوى للشرطة ، قال فيها " أن زوجته أقامت علاقة جنسية مع أحد طلابها " ، وقد أشارت التحقيقات الى " أن المشتبه بها كانت معلمة للطالب ، لكن العلاقة حدثت في فترة لاحقة ، حيث لم تكن فيها المشتبه بها معلمته ، بينما كانت تعمل معلمة في المدرسة التي درس بها الطالب في تلك الفترة " ، وفقا لما ذكرت مصادر اعلامية .

" المعلمة وزوجها يتبادلان الشكاوى "
يشار الى ان المعلمة وزوجها تبادلا تقديم الشكاوى لدى الشرطة ، والتي لا علاقة لها بهذه القضية ، الأمر الذي تطلب وقتا طويلا نسبيا حتى اصدرت النيابة العامة قرارها بعدم محكامة المعلمة بهذا الملف .
وذكرت مفي المصادر الاعلامية " أن النيابة العامة فحصت الأدلة في هذا الملف واستمعت الى مطاعن المعلمة في اطار اجراء الاستماع لها ، وبعد ان تم الاستماع الى موقف الطالب ، وجدت النيابة انه لا أدلة كافية لتقديم المعلمة للمحكامة الجنائية ، حيث ان عمر الطالب أكثر من 16 عاما ، ولم ينب للمعلمة شبهات باغتصابه ، كما ان الطالب نفى فيما بعد خلال التحقيقات معه أن يكون قد أقام علاقة جنسية مع معلمته ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق