اغلاق

مدرسة السنديانة بجفعات حبيبة تحتفي بذكرى الهجرة النبوية

تُعد الهجرة النبوية حدثا مفصليا وتأسيسيا في التاريخ الاسلاميّ ولها مكانتها الهامة عند المسلمين؛ فقد فرّقت الهجرة بين الحق والباطل، واعتمدت في الاول


صور من فعاليات احياء ذكرى الهجرة النبوية في مدرسة السنديانة بجفعات حبيبة

من محرم لكَونه الشّهر الذي يأتي بعد مُنصرف الناس من حجّهم.
تخليدًا لمكانة الهجرة النبويّة، قامت مدرسة السنديانة في جفعات حبيبة اول امس الأربعاء، الموافق 20-9-2017 م، بالاحتفاء بذكرى الهجرة وذلك بتمرير فعاليات لامنهجية، بمبادرة وقيادة طلاب الصف العاشر.
شملت الفعاليات عرضا مفسرا عن الهجرة النبويّة، استعمال الشبكة العنكبوتية، اعتماد الالعاب المحوسبة التي تعمل على دمج التكنولوجيا، اضافة الى تنفيذ الألعاب التربوية في ساحات المدرسة. وقد تمّ كل ذلك سعيا إلى مشاركة الطلاب المعرفة واختبار مدى تذويتهم للمعلومات المتلقّاة.
قام طلاب الصف العاشر بتحضير وتمرير الفعاليات المختلفة والمتنوعة لطلاب الصفوف السابعة والتاسعة، وقد رافقهم خلال تمريرهم للفعاليات طاقم المربيات والمعلمين وذلك بمرافقة وتوجيه معلمة الدين الإسلامي المعلمة شفاء غرّة والمربيّة أفراح عاصي.  
في نهاية الدوام المدرسيّ، عرضت المربيات منشورا موجزا لتأسيس الدولة الاسلاميّة وتثبيت تأريخها تثبيتًا للهويّة والعقيدة الاسلاميّة. كما وعُمّمت دروس الهجرة المنهجية على جميع الصفوف في المدرسة؛ مما جعل الطلاب متيقنين متبصرين بموادهم التعليمية حتى لامست قمة النجاح في مثل هذه الفعاليات.
قامت مديرة المدرسة المربيّة أنديرا بيادسة بجولة تربويّة بين صفوف المدرسة أثناء الفعاليّات. كما وتوجهت بشكل خاص لطلاب الصف العاشر شاكرةَ لهم جهودهم وتفاعلهم البنّاء، متوسمة فيهم روح القيادة الشابة في السنديانة خاصةً، وفي مجتمعنا العربي عامة، مقدّرةً مبادرتهم ومسؤوليتهم وجديتهم.
شكر طلاب الصف العاشر بدورهم ادارة المدرسة على أيمانها بهم، وثقتها في قدراتهم، الى جانب رضاهم عن أنفسهم وعن أدائهم في تفعيل الصفوف في هذا اليوم.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق