اغلاق

خلال 3 أشهر : نصب كاميرات مراقبة في بيوت رعاية المسنين

أفادت مصادر اعلامية أن وزارة القضاء صادقت ، في الأيام الأخيرة ، على تعليمات وزارة الصحة التي تلزم نصب كاميرات مراقبة في كل المؤسسات التي تعنى

 
الصورة للتوضيح فقط


بالمسنين " بيوت المسنين " وبيوت رعاية المسنين والمستشفيات التي تعنى بمرضى الشيخوخة .
وقالت نفس المصادر " أنه من التوقع أن يبدأ سريان الزام نصب هذه الكاميرات في المؤسسات المذكورة خلال 3 أشهر ".
وجاء هذا القرار على خلفية الكشف ، في الأشهر الاخيرة ، عن تعرض مسنين لمضايقات واعتداءات من قبل عاملين في عدد من المؤسسات ، وهو الأمر الذي أثار عاصفة في البلاد .
يذكر ان وزير الصحة يعقوب ليتسمان كان قد قدم قبل شهر ونصف تصريحا بخصوص القانون المذكور ، وقد عارضت وزارة القضاء القانون في البداية بسبب اشكالية تصوير مسنين لا حول لهم ولا قوة في الحيز الخاص بهم ، حيث يُخشى ان يتم نشر هذه التسجيلات ، مما يشكل مسّا بخصوصية المسنين ، لكن وزارة الصحة تمسكت بموقفها وهددت بسحب مسؤوليتها عن بيوت المسنين .
يشار الى ان نصب كاميرات المراقبة سيكون على حساب الدولة ، وستبلغ تكلفة نصب الكاميرات نحو 200 مليون شيقل ، علما انه سيتم سحب رخصة التشغيل من كل مؤسسة تعارض نصب هذه الكاميرات في داخلها .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق