اغلاق

اللجنة الشعبية في اللد ترد على بن اري: ‘باقون هنا‘

عممت اللجنة الشعبية - اللد، بيانا جاء فيه:" أطل علينا المدعو ميخائيل بن آري بإطلالة سوداء عنصرية ، يريد هو وفلول العنصري صاحب نظرية الترانسفير مئ ير كهانا ،


عضو الكنيست ميخائيل بن اري

ترحيل أهل اللد عن مدينتهم الفلسطينية التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم ....
إننا في هذه البلدة نؤكد أننا نحن أصحاب الأرض الشرعيون ، وغيرنا هم الغزاة الذين احتلوا أرضنا بعد أن ارتكبوا فيها أبشع المجازر ، لذلك نقول لكل الذين تسول لهم أنفسهم إخراجنا من هنا أننا باقون ما بقيت السموات والأرض إلا ما شاء
ربك ، وإذا ضاق العيش ببن آري وأمثاله لتقبل وجودنا فنحن ندعوه صراحة للرحيل ، لأننا لن نرحل ....
إننا ننظر بعين الاستهجان والاستنكار لغض الطرف تجاه هذه الدعوة العنصرية البغيضة ، سواءً من بلدية اللد أو من جهاز الشرطة ، لأن هذه الدعوة لترحيلنا من الممكن أن تشعل فتيل حرب لا يخبو أوارها ولا يعلم منتهاها إلا الله ..
فافهموا ذلك إن بقي فيكم عقل ، يا أصحاب المسؤولية قبل فوات الأوان.
إننا نتوجه بهذا لأهلنا في مدينة اللد الحبيبة ، أن هؤلاء العنصريين لا يألون جهداً ولا يوفرون وسيلة لكي يقوموا بواسطتها بالاستيلاء على بيوتكم وعقاراتكم ... فالحذر ...الحذر ...". نهاية البيان الذي وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق