اغلاق

جلسة طارئة في بلدية قلنسوة :‘نرفض الاعتداء على المعلم وندعو لمظاهرة‘

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان بلدية قلنسوة عقدت قبل ظهر اليوم الخميس، جلسة طارئة ، بعد حادثة اعتداء أفراد من الشرطة على المربي حسام مخلوف ،
Loading the player...

الذي يعمل مدرسا في المدرسة الثانوية متعددة المجالات في مدينة قلنسوة ، مع العلم ان عددا كبيرا من الطلاب شاركوا صباح اليوم الخميس بوقفة احتجاجية امام المدرسة.
 وشارك في الجلسة  التي ترأسها رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة ، اعضاء البلدية ، لجان اولياء امور الطلاب ، اهل المعلم المعتدى عليه ، بالاضافة الى ممثلي الجمهور ومواطنين من قلنسوة ، وقد انضم لاحقا الى الجلسة وفد من شرطة "كدما" .

دعوة لتظاهرة احتجاجية في قلنسوة يوم السبت القادم
افتتحت الجلسة بشرح مفصل قدمه المربي ، حسام مخلوف ، حول حادثة الاعتداء عليه ، بعد استدعائه من قبل الشرطة
للادلاء بشهادته حول حادثة رش غاز الفلفل في المدرسة يوم الثلاثاء.
بدورهم اكد ممثلو شرطة "كدما" انه لا تتوفر لدى الشرطة المعطيات كاملة حول ملابسات القضية ، ووعدوا بالتحقيق في القضية   وعقد جلسة اخرى مع البلدية حول الموضوع ، وبحث كل الاحداث الاخيرة التي شهدتها المدرسة .
اختتمت الجلسة بالدعوة لمظاهرة ، يوم السبت القادم الساعة 16:30 ، على مدخل مدينة قلنسوة ، احتجاجا على حادثة  الاعتداء على مربي الاجيال  ، ودعا رئيس البلدية عبد الباسط سلامة ، جميع الاهالي والطلاب والمعلمين للمشاركة في هذه الوقفة الاحتجاجية . 

رئيس البلدية عبد الباسط سلامة للاهالي والمعلمين : "لا يجوز ان يدخل اولادنا مدارسهم وهم مسلحون"  
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رئيس البلدية عبد الباسط سلامة قال :" في ظل الاحداث الاخيرة المؤسفه اود ان اوجه رسالتين للاهالي في قلنسوة ، الاولى لانفسنا ، لكل الاباء والامهات في قلنسوة ، اذ لا يجوز ان يذهب اولادكم  الى المدرسة وهم مسلحون ،  تارة بغاز الفلفل ، ومرة سكاكين ، ومرة ادوات حادة ، واجبنا  كأهل وانا اول شخص  ان نراقب اولادنا ، قبل ذهابهم الى المدارس وماذا يحملون معهم  ، وكذلك اوجه رسالتي الى المدارس والمعلمين، بان عليهم استقبال الطلاب بحذر شديد ، والانتباه لتصرفاتهم وما يحملوه معهم الى المدارس ، وفي حال وجود مشكلة مع اي طالب يجب الاهتمام بحلها باشتراك لجان اولياء الامور واهل الطالب ، وطاقم المستشارين التربويين ، وكذلك اتوجه للطلاب بالقول ان المستقبل ما زال امامهم وان حوادث العنف في المدارس ورش غاز الفلفل على الطلاب امر لا  يشرف أحد ". 

" ننتظر رد الشرطة على هذا الحادث المؤسف ، ولن نرضى الا بمحاسبة من ارتكب هذا الاعتداء على مربي الاجيال"
ومضى رئيس البلدية ، عبد الباسط سلامة يقول:" اوجه رسالتي الثانية للشرطة ، بانه لا يجوز ان تكونوا انتم مصدر للعنف ، ولا يجوز ان تعتدوا لاي سبب من الاسباب ، على مربي اجيال ، مع العلم ان ننتظر رد الشرطة على هذا الحادث المؤسف ، ولن نرضى الا بمحاسبة من ارتكب هذا الاعتداء ، مع العلم ان المعلم المعتدى عليه قدم شكوى ضد الشرطة ".


مجموعة صور خلال الجلسة في بلدية قلنسوة - تصوير : سامي مصاروة


المعلم الذي تعرض للاعتداء حسام مخلوف


معلمون يعتصمون امام مبنى البلدية خلال الجلسة تضامنا مع المعلم 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق