اغلاق

رئيس سخنين السابق :‘لم نعط الأرض لبيزك بل أخذناها ‘

في اعقاب تفاقم ازمة ارض بيزك في مدينة سخنين،عقد رئيس مجلس سخنين السابق ( في حينه) ، محمد غنايم مؤتمرا صحفيا ، قدم من خلاله شرحا مفصلا عن عمله كرئيس لمجلس
Loading the player...

سخنين في عام 1987 حيث تم منح الأرض لشركة بيزك من اجل إقامة مركزية لخدمة المواطنين.
وقال غنايم في مستهل حديثه :" ان مجلس سخنين في حينه لم يعط ارضا لبيزك ، بل قام بأخذ الأرض من دائرة أراضي إسرائيل ، حيث كانت منطقة البركة والبالغة مساحتها نحو 16 دونم مسجلة على اسم دائرة أراضي إسرائيل من عام 1957 ، وفي عام 1987 وبعد توجهات عديدة من قبل المواطنين وضغوطات لتركيب هواتف أرضية في البيوت ، قمنا بالضغط على شركة بيزك والتي كانت في حينه مؤسسة حكومية ، وعليه تم عقد عدة جلسات مع الشركة من اجل إقامة مركزية وتركيب هواتف للمواطنين.  في حينه اقترحت شركة بيزك مصادرة قطعة ارض في منطقة الغابة والتي تتبع لملكية خصوصية ، ولكنني رفضت في حينه هذا التوجه ، وبعد بحث ومفاوضات وافقت شركة بيزك على إقامة المركزية على قطعة ارض في منطقة البركة التابعة لاملاك الدولة ".

"من رست عليهم المناقصة من سخنين وأطالبهم باعادتها"
وتابع :" في حينه وافق على ان تأخذ بيزك قطعة الأرض، جميع أعضاء المجلس البلدي بما فيهم المعارضة ، لما في الامر من مصلحة عامة للمواطنين في ذلك الوقت، حيث لم يكن عدد الهواتف يتعدى عدد أصابع اليدين. كذلك قمنا بتحصيل ارض من أملاك الدولة لاقامة مركز المسن، وأيضا حصلنا على 63 دونم في منطقة أبو غزالة ، وغيرها... ".
وخلص غنايم الى القول :" ان من تقدم لشراء الأرض ورست عليهم المناقصة من سخنين ومن هنا أطالبهم بان يعيدوا الأرض لاصحابها ، لانها ملك لجميع أهالي سخنين ".


رئيس بلدية سخنين السابق محمد غنايم

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق