اغلاق

قلنسوة: لهذا السبب تم الغاء مظاهرة التضامن مع المعلم

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، انه تم الغاء المظاهرة التي كانت مقررة في قلنسوة، اليوم السبت، تضامنا مع المربي حسام مخلوف، الذي تعرض لاعتداء من قبل
Loading the player...

 عناصر بالشرطة قبل أيام.
وقال عبد الباسط سلامة، رئيس بلدية قلنسوة، في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان" قرار الغاء النشاط الاحتجاجي يعود للمربي وعائلته، فهما من اختارا هذا الأمر ونحن نحترم القرار. عند اتخاذ القرار بالتظاهر نحن تصرفنا كبلدية كما يجب ان نتصرف، ولكن أفراد العائلة بعد التواصل مع الشرطة، وبعد أن قدمت الشرطة اعتذارها، رأوا انهم لا يريدون تعطيل المدارس وجر الناس لمتاهات. كما ان هنالك أسباب أخرى تحتفظ بها العائلة لنفسها".
 وكانت بلدية قلنسوة قد عقدت، الخميس أمس الأول، جلسة طارئة ، بعد حادثة اعتداء أفراد من الشرطة على المربي حسام مخلوف، عندما توجه لتقديم افادته حول حادثة رش غاز الفلفل التي وقعت في المدرسة التي يعلّم فيها، واتخذ المجتمعون قرارا بتنظيم المظاهرة.
وشارك في الجلسة  التي ترأسها رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة ، اعضاء البلدية ، لجان اولياء امور الطلاب ، اهل المعلم المعتدى عليه ، بالإضافة الى ممثلي الجمهور ومواطنين من قلنسوة ، وقد انضم لاحقا الى الجلسة وفد من شرطة "كدما" .
بيد أنه كما اسلفنا تم التراجع عن تنظيم المظاهرة.

تعقيب الشرطة بعد الاعتداء
في وقت سابق،بعد الاعتداء،  كانت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، قد عقبت على الموضوع بالقول:" في اعقاب واقعة محورها شبهات استخدام غاز الفلفل من قبل طلاب مدرسة في قلنسوة، تم استدعاء معلم من هناك للادلاء بشهادته في الشرطة ومع وصوله الى بوابة مركز الشرطة، تم الايعاز له من قبل حارس الامن هناك رسميا بالتعريف عن بينات هويته، الا ان الاول رفض ذلك باصرار حتى مع تقدم افراد من الشرطة الذين استدعاهم حارس الامن لمساعدته هناك ومن بعدها ومع اتضاح بينات هوية المواطن تم اخلاؤه لحال سبيله دون توانٍ .
والى كل ذلك ليس من النافلة الاشارة الى ان بذل جهد بسيط من قبل المواطن الكريم وقيامه في التعريف عن بينات هويته مدخل محطة الشرطة، لكان قد منع ما جاء من بعدها وفي غنى عنه" - الى هنا نهاية تعقيب الشرطة حسبما وصلنا.


مجموعة صور خلال الجلسة في بلدية قلنسوة - تصوير : سامي مصاروة


المعلم الذي تعرض للاعتداء حسام مخلوف


معلمون يعتصمون امام مبنى البلدية خلال الجلسة تضامنا مع المعلم 

اقرا في هذا السياق :
جلسة طارئة في بلدية قلنسوة :‘نرفض الاعتداء على المعلم وندعو لمظاهرة‘
متأثراً ومُهاناً: المعلم من قلنسوة يروي بالفيديو ما جرى بغرفة التحقيق في الشرطة



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق