اغلاق

د.سلامة من يركا:امراض كثيرة تُكشف من خلال الاسنان والفم

قبل قبولي لموضوع طبّ الأسنان أردت دراسة موضوع التصميم المعماري في " التخنيون "لكني عدلت عن رأيي في اللحظة الأخيرة لعدم حصولي على التّشجيع الكافي


طبيبة الاسنان الشابة مها سلامة من يركا

" ... أذكر حينها جملة من أحد المعلمين في المدرسة الثّانوية حيث قال لي : إن لم تدرسي أنتِ موضوع الطّب فمن سيدرس ذلك ؟ كانت هذه الجملة كفيلة بإقناعي بالعدول عن رأيي واختيار موضوع طبّ الأسنان " ... بهذه الكلمات تصف طبيبة الاسنان الشابة مها سلامة من يركا الدوافع التي وقفت خلف قرارها دراسة هذا الموضوع ... الطبيبة من يركا تتحدث في الحوار التالي عن مشوارها الدراسي ، وتجربتها في العمل ، الى جانب اسداء نصائح للحفاظ على صحة الاسنان ...


حاورها : عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما

 " حب العلم منذ الصغر "
هل لك أن تقدمي للقراء نبذة مختصرة عن حياتك في مستهل هذا الحوار ؟
اسمي مها سليمان سلامة ، ولدت بتاريخ 22.9.1988 في قرية يركا . ولدت لأبوين غرسا فيّ حب العلم منذ نعومة أظفاري . درست المرحلة الإبتدائية والإعداديّة في القرية. المرحلة الثانويّة كانت مرحلة مميّزة ومصيرية ، كانت بالنسبة لي اولى خطوات النّجاح ، حيث درست في المدرسة الدرزية للعلوم والقيادة في يركا وأنهيت تعليمي الثانوي مع تفوق في معدل البجروت، الذي خولني مع علامة البسيخومتري للقبول لموضوع طب الأسنان في الجامعة العبّريّة و" هداسا " في القدس ، ومن هناك بدأ المشوار .

هل من نبذة عن مسيرتك الدراسية ومجال عملك؟
درست موضوع طبّ الأسنان في الجامعة العبريّة وهداسا في القدس لمدة 6 سنوات أنهيتها بتفوق . قبلت بعد انهاء التعليم لبرنامج "AGPP (Advanced General Practice Program)" وهو عبارة عن معالجة حالات متقدمة في طب الأسنان تحت اشراف مختصين في المجال اغنوا فيها خبرتنا كأطباء أسنان جدد بطرق علاج حديثة ومتقدمة . قُبلت لسنتين على التوالي ، وكنت أعمل بها بتوافق مع عملي في عيادتي الخاصة في يركا ، مما أكسبني خبرة وثقة بشكل أكبر.

هل لك أن تعطينا لمحة عن أفراد عائلتك ؟
والدي سليمان ، أنهى اللقب الثاني في موضوع الرّياضيات في جامعة حيفا ، وهو يعمل كمفتش لموضوع الرّياضيات في الوسط الدرزي وفي منطقة الشمال . والدتي ناهدة ، ربة منزل ، كان لها دور أساسي في دعمي في الوصول إلى اللّقب.
سوسن، أختي الكبرى (30 سنة)، طبيبة أسنان ، أنهت تعليمها قبلي بعامين في الجامعة العبرية ، وهي تعمل معي في العيادة في يركا وأيضاً في عيادة خاصة لها في قرية يانوح ، وهي متزوجة من الدكتور روحي عبد الله ولهما ابن اسمه يوسف.
أخي سامي (27 عاما) ، أنهى موضوع هندسة الكهرباء والحاسوب في التخنيون في حيفا ويعمل في مجال " الهاي تك " ، أما أختي رولا (23 عاما) ، فقد أنهت تعليمها في موضوع الرّياضيات وبرمجة الحاسوب هذا العام ، وأخي هادي - آخر العنقود – يبلغ من العمر 19 عاما ، وهو في صدد أن يبدأ دراسة موضوع هندسة الحاسوب وبرمجة المعلومات في جامعة حيفا.

لماذا طب الاسنان وهل كانت رغبتك الشخصية في دراسة هذا التخصص ؟

كانت رغبتي في دراسة هذا الموضوع تنبع من عدّة أسباب، منها أن الوسط العربي والوسط الدرزي على وجه الخصوص يفتقران لوجود طبيبات نساء ، ونحن نعيش في مجتمع محافظ تفضل به النساء الحصول على العلاج من إمرأة ، كما أن الموضوع أسهل من ناحية ظروف العمل لفتاة درزية ، حيث يمكن به الإستقلالية أكثر من ناحية العمل والوقت مقارنة بموضوع الطب العام وظروف العمل في المستشفيات والورديات الطويلة حتّى ساعات اللّيل المتأخرة، ولأن هذا المجال له نزعة تقنية وفنّية ، فقبل قبولي لموضوع طبّ الأسنان أردت دراسة موضوع التصميم المعماري في "التخنيون" لكني عدلت عن رأيي في اللحظة الأخيرة لعدم حصولي على التّشجيع الكافي . أذكر حينها جملة من أحد المعلمين في المدرسة الثّانوية حيث قال لي :" إن لم تدرسي أنتِ موضوع الطّب فمن سيدرس ذلك ؟ " . كانت هذه الجملة كفيلة بإقناعي بالعدول عن رأيي واختيار موضوع طبّ الأسنان .

" تأثير مشاكل الاسنان على الجسم "
ما هي أهمية العناية بالاسنان وهل هناك ضرورة لزيارة طبيب الاسنان بصورة دورية ام عند الحاجة فقط ؟
الحفاظ على صحة الأسنان هو جزء من الحفاظ على صحة الجسم . الكثير من الأمراض في الجسم يمكن أن تظهر وتكشف عن طريق الفم.  الكثيرون ممن يعانون من أمراض وأوجاع في الفم والأسنان لا يستطيعون الأكل ، وبالتالي يؤثر ذلك على نظام وصحة الجسم ، ومن أجل تفادي ذلك، يوصى بزيارة طبيب الأسنان مرّة كل ستّة أشهر ، حيث يقوم طبيب الأسنان بفحص الأسنان ومعالجة حالات تسوس بدائيّة قبل أن تسبب الآلام والالتهاب في الفم .
ويقوم الطبيب أيضاً بتنظيف الأسنان وإزالة "الجير" الذي يؤدي تراكمه إلى تسوس الأسنان وأمراض في اللثة.

هل لأنواع الغذاء تأثير على ظهور مشاكل الأسنان ؟

نعم ، تناول الحلويات والمشروبات الغازية على سبيل المثال يؤدي إلى تسوس الأسنان. الجراثيم الموجودة بالفم تقوم بتحليل السكر الموجود في الحلويات واصدار حوامض تنخر بها طبقات الأسنان . لذلك يجب تناول الحلويات مرة في الأسبوع ، ويكون ذلك بعد وجبة الغداء حيث يكون بها افراز كميات كبيرة من اللعاب الذي من شأنه أن يحافظ على سلامة الأسنان .

الكثير من المرضى يعانون من ارتفاع التكلفة المادية لمراجعة طبيب الاسنان مما يؤي الى عدم المراجعة ، ما رأيك في ذلك ؟

في الماضي كان الموضوع يسبب تكلفة كبيرة للناس ما أدى إلى ارتفاع في نسبة أمراض الفم والأسنان ، لذلك قامت الدّولة بسنّ قوانين بهدف تخفيف كلفة مراجعة طبيب الأسنان ، وقامت وزارة الصحة بإعطاء علاج مجاني للأسنان للاولاد حتّى جيل 12 عاما ، وفي كلّ عام ارتفع الجيل ليشمل اليوم الأولاد حتّى جيل 15 عاما .

منذ أي جيل يجب أن يبدأ الطفل بتنظيف أسنانه ؟
يجب أن يبدأ تنظيف الأسنان للأطفال منذ بزوغ أول سن في الفم ، بالمعدل 6 أشهر.

هل تتعاملين أيضا بما يسمى بزراعة الأسنان في عياداتك ، وكيف يتم ذلك ؟

نعم، في العيادة تقوم أختي طبيبة الاسنان سوسن بعملية زرع الأسنان ، وأقوم أنا بعملية التخطيط للزراعة ما قبل عملية الزراعة.  عملية الزراعة هي عبارة عن عملية جراحيّة يتم فيها وضع برغي من " التيتانيوم " في العظم مكان السّن المفقود وانتظار فترة ما بين 3 أشهر حتى 6 أشهر يقوم بها العظم ببناء رابط مع البرغي ويتم بعدها تتويجه بـ " الخارسينا " .

ما هي الأمراض التي من الممكن أن تسبب فقدان الأسنان؟
فقدان الأسنان يتم على الغالب في حالتين : تسوس الأسنان وتآكلها لدرجة يصعب علاجها . الحالة الأخرى هي أمراض اللثة حيث يحدث بها تراجع في اللّثة والعظم المحيط بالأسنان ، ممّا يؤدي إلى فقدان الأسنان حتى بدون وجود تسوّس بالأسنان.

" الابتسامة من أهم مظاهر الجمال "
هناك رأي سائد بأن طبيب الأسنان من الممكن أن يجعل المتعالج يبدو أصغر سناً .. ما رأيك ؟
صحيح ، خبراء التّجميل في العالم يجمعون اليوم على أنّ الابتسامة من أهم مظاهر الجمال في الوجه ، لذلك يسعى كلّ النجوم للقيام بإبتسامة النجوم (Hollywood Smile) حيث تجعلهم يبدون أجمل وأصغر سنّاً . الأمر عكسي أيضا ، حيث الكثير من الناس الذين يعانون من امراض في الأسنان يجعلهم الأمر يبدون أكبر سنّاً.
لدينا في العيادة نقوم بإعطاء حقن البوتوكس والتعبئة (Fillers) للتجاعيد الأمر الذي يجعل المتعالج يبدو أصغر سناً.
بعض المرضى يخافون من الجلوس على كرسي طبيب الأسنان .. فكيف يمكن التغلب على هذه " الفوبيا " ؟
اليوم تغيرت وسائل وطرق العلاج عن الطّرق التّقليدية، فأصبح على سبيل المثال العلاج مع غاز الضحك يهدئ من خوف وروع المرضى ، وخصوصاً الأطفال.
في عيادتي أقوم مثلاً بالعلاج مع الموسيقى وبصبر كبير مع شريحة المرضى الذين يعانون من الخوف ، وأقوم باتباع طريقة (Tell-Show-Do)، وهي الشرح عن العلاج وعرض كيفية العلاج ، والقيام بعدها بالعلاج نفسه بعد أن يزول خوف المريض.

من تعتبرينه داعمك الأول ومصدر طاقتك ؟
الإصرار هو مصدر طاقتي والدافع إلى ما وصلت إليه .
والدي كان وما زال مصدر ذلك الإصرار .

كيف كان تقبّل المجتمع لدراستك طب أسنان ؟
في البداية واجهنا أنا وأختي بعض الإنتقادات لكوننا الأوائل كفتيات من القرية يدرسن في القدس، مكان بعيد جداً عن القرية.  كان لأهلي دور كبير في تخطي كل الصّعاب التي واجهتنا والتشجيع الدائم لإنهاء المسيرة التّعليميّة بتفوق ونجاح كبير.

هل واجهت كطبيبة أسنان مواقف طريفة خلال عملك ؟
كلّ يوم أواجه مواقف طريفة في عملي بوجود طاقم رائع من المساعدات اللواتي يجعلن لحظات العلاج خفيفة الظل على المريض وعليّ على حدّ سواء.

ما الذي يخيف طبيبة الأسنان مها سلامة  ؟

يخيفني أن لا يلتزم المريض بدوره في المحافظة على صحة الأسنان خلال وما بعد انهاء العلاج ، مما يؤدي إلى فشل العلاج . نجاح العلاج يعتمد على الطبيب وعلى المريض على حدّ سواء.

" الإصرار والإجتهاد أساس كلّ نجاح "
ما هو أول كتاب قرأته فى طفولتك ، وما هو آخر كتاب قرأته ؟
أول كتاب قرأته في طفولتي كان قصة " بيضاء الثلج " ، وآخر كتاب قرأته كان " أحببتك أكثر مما ينبغي".

لمن من الكتّاب تقرأين ؟
كمال جنبلاط، محمود درويش، جبران خليل جبران.
أين أنت من مواقع التواصل ؟
اليوم يسيطر عصر " الميديا " على جميع جوانب حياتنا . أقوم بإستغلال الأمر لنشر التّوعية وطرق العلاج ونتائج العلاج في عيادتي الخاصة . الكثيرون ممن رأوا حالات قمت بعلاجها تشبه حالتهم الخاصّة في صفحتي على مواقع التواصل تشجعوا وبدأوا بتلقي العلاج في عيادتي الخاصة.

متى هي أسعد أوقاتك ؟

عند ممارسة هواياتي ، العزف على البيانو وسماع الموسيقى، وعند مداعبة إبن اختي الصّغير يوسف .

ماذا تعني لك الكلمات التالية :
الحلم :  يجعل من الحياة قيمة نعيش لأجلها .
الألم :  لحظات تعلمنا معنى وقيمة السّعادة وكلّ ما نملك.
الفراغ : لحظات أنتظرها لأقوم بها بممارسة هواياتي.
الليل : يفرغ منّا الطاقات السلبيّة ويشحنّا بالإيجابيّة.
الأم : مصدر الدعم.
الأب : مصدر الإلهام والإصرار .
الأخ : السّند.
الأخت: رفيقة الدرّب.

درس علمتك اياه الحياة من خلال تجربتك فيها ؟
الإصرار والإجتهاد هما أساس كلّ نجاح ، وأن النجاح ينبع من حصيلة النّجاحات الصّغيرة معاً لنصل بها إلى النجاح الكبير.  

ما هو الشيء الذي تتمنين زواله من الدّنيا؟
النّفاق  .

ما هو حلمك ؟

التقدم في عملي والحصول على اسم وخبرة على مستوى عالمي على الصعيد المهني ، وعلى الصعيد الشّخصي السّفر إلى جميع أرجاء العالم.

كلمة أو رسالة للقراء ، ماذا تقولين لهم ؟
هنالك أهميّة كبيرة للمحافظة على صحة الأسنان وضرورة لمراجعة طبيب الأسنان مرتان في السّنة على الأقل لتشخيص وعلاج أمراض الفم والأسنان بشكل مبكر مما يجعل نسبة نجاح العلاج أكبر ودوامه لمدّة أطول.  اليوم طرأ تغيير كبير على الطّرق والأساليب والمواد في طبّ الأسنان وأصبح هنالك علاج لأصعب الحالات فيها.

كلمة أخيرة تنهين بها الحوار ؟
أشكر صحيفة بانوراما وموقع بانيت والصحفي عماد غضبان على هذه المبادرة الجميلة . وأشكر كلّ من دعمني وشجعني في الوصول إلى ما أنا عليه اليوم ، وأتمنى أن يكون لي دور في نشر التّوعية والمساهمة في التقليل من أمراض الفم والأسنان .


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق