اغلاق

المدير العام لوزارة التعليم يحل ضيفا على الفريديس

حل المدير العام لوزارة التعليم شموئيل أبواب ضيفا على بلدة الفريديس والتقى برئيس البلدية أحمد بريّة ومديري المدارس في البلدة . وتحدث برية رئيس المجلس ،

عن " أهميّة وضع برنامج شامل خاصّة للنهوض بموضوع البنى التحتيّة ، وموضوع التحصيل العلمي ".
وقال الناطق بلسان وزارة التعليم كمال عطيلة " ان هذه الزيارة جاءت رغم حلول عيد العرش ، ايمانا من أبواب بضرورة النهوض بجهاز التعليم العربي الأمر الذي تولية الوزارة أهميّة بالغة وفي محور ذلك سدّ الفجوات القائمة ، تطبيق الخطّة الخماسيّة ، تشجيع الطلاب ودعمهم وزيادة عددهم للتّوجّه نحو التعليم الأكاديمي ، دعم التعليم اللا منهجي ، تحسين جودة المدرّسين والتدريس واختيار المعلّمين الأفضل ، وهدف الزيارة الاطلاع عن كثب على جهاز التعليم وذلك في اطار زياراته للمدن والقرى للنهوض بجهاز التعليم ".
رافق المدير العام للوزارة د.ساعر هرئيل مدير لواء حيفا ،عبد الله خطيب مسؤول التعليم العربي ، مدحت زحالقه مفتّش اللواء ، المفتّشون صالح زاهر مفتّش المدارس ، والمفتّشون عرسان عيادات ، فريد غنايم ، أحمد كبها ، حسن عيد ، سينا زحالقه ، سناء عبد الخالق ، سندس سيف ، ليلى كبها ، جلال صفدي مفتّش ادارة المجتمع والشباب المجتمع العربي كذلك مفتّشو موضوع التعليم اللا منهجي ومسؤولو الشّبيبة.
بداية رحّب رئيس المجلس بالمدير العام للوزارة مؤكّدا على أهميّة النهوض بجهاز التعليم العربي وعرض أمامه معطيات واحتياجات جهاز التعليم في القرية خاصة في مجال البناء والتطوير ، وأشاد أيضا بدور د.ساعر هرئيل والمفتّشين بدعم جهاز التعليم  .

" تطبيق الخطة الخماسية "
المدير العام للوزارة  ذكر الأهميّة التي توليها وزارة التعليم لجهاز التعليم العربي مثل بدء تطبيق الخطّة الخماسية والموارد التي تعطيها الوزارة مثل دمج القرية في برنامج تحدّيات ، وأهميّة النهوض بجهاز التعليم اللا منهجي.
المدير العام للوزارة أشاد بدور رئيس السلطة المحليّة احمد بريّة في تطوير جهاز التعليم  مؤكّدا على " أهميّة رفع التحصيل العلمي وبالذات تعزيز اللغة العربيّة ، اللغة العبرية بهدف اعداد طالب يستطيع الاندماج في المجتمع الاسرائيلي واللغة الانجليزية للتواصل مع احتياجات العصر ".
كذلك تحدّث المدير العام عن أهمية صقل شخصية طالب يملك المعرفة والمهارات الحياتيّة التي تمكنّه من التأقلم مع المهام وايجاد حل للمشاكل كذلك صقل شخصية طالب يعرف كيف يكون اجتماعيّا يتحلّى بالقيم التربويّة التي تساعده في حسن التّصرّف .وأهميّة التّدّخل الاجتماعي والتّطوّع.
المدير العام عرض أمام الجميع أهمّ أهداف الوزارة خلال الخمس سنوات القادمة وذلك بعد فحص معطيات القرية في السنوات العشر  السابقة ومنها تحسين التحصيل العلمي بلغة الأم ،الرياضيّات ،العلوم واللغة الانجليزيّة والمواضيع الأخرى ( امتحان المتساف والبجروت  ) كذلك تحسين المناخ التعليمي في المؤسّسات التعليميّة .
وتحدّث أبواب عن أهميّة دعم أطر الشّبيبة واعداد جيل قيادي من أبناء الشّبيبة يتحلّون بالمسؤوليّة وعلى أهميّة التّطوّع والتّدخّل الاجتماعي .اضافة على ذلك أهميّة تقليص الفجوات وتشجيع الطلاب للأنضمام الى الدورات التي تقوم بها الوزارة بشكل مجّاني وتعزيز التعليم اللا منهجي ،و تحدّث أيضا عن تطوير  المعلّمين من خلال دورات الاستكمال وتغيير شروط القبول لكليّات اعداد المعلّمين بهدف اختيار الأفضل لجهاز التعليم .
وتطرّق أبواب أيضا لأهمية زيادة عدد الطلاب الأكاديميّين في القرية  ودمجهم في مؤسّسات المجتمع الاسرائيلي.
ثمّ  دار حوار مع مديري المدارس  بموضوع امتحانات المتساف ،الاقليم التعليمي والبجروت  وعن أهم التّحديّات  التي تواجه جهاز التعليم .  وشارك فيه اضافة للمدير العام للوزارة والوفد المرافق  ممثّلو السلطة المحليّة ، موظّفو جهاز التعليم  ومديرو المدارس .
مديرو المدارس رحبّوا أيضا بالزيارة خاصّة أنّها تأتي في عيد العرش وهذا يدلّ على الأهمية التي توليها الوزارة لجهاز التعليم العربي.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق