اغلاق

طمرة تحيي ذكرى شهيد الأقصى عدنان خلف مواسي

أحيت مدينة طمرة الذكرى الـ27 لاستشهاد ابنها عدنان خلف مواسي، بعد مرور 27 عاما على استشهاده في باحات المسجد الأقصى المبارك، في المجزرة التي ارتكبت بتاريخ
Loading the player...

 08.10.1990، حيث ارتقى 21 شهيدا وجُرح أكثر من 150 واعتقل ما يقارب الـ 270 فلسطينيا، في حينه.
 وجاء إحياء الذكرى بدعوة من اللجنة الشعبية والبلدية في طمرة، وبحضور المئات من المدينة وخارجها، وذلك في قاعة مركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري، وبحضور رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة وعضو الكنيسيت مسعود غنايم وعضو الكنيسيت ابراهيم حجازي، وبحضور الشيخ كمال خطيب ورئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب وحضور بارز لشخصيات سياسية طمراوية وحضور بارز لعائلة الشهيد عدنان خلف مواسي.
انطلقت مراسيم احياء الذكرى بزيارة لمنـزل الشهيد عدنان خلف مواسي وضريحه.
وانطلق البرنامج المركزي بقاعة مركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري بالمدينة. وادار عرافة البرنامج الناشط السياسي وعضو اللجنة الشعبية عضو اللجنة المركزية في التجمع الوطني الديمقراطي محمد ضرار صبح.
 وتحدث من خلال البرنامج  كل من: رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب، رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، رئيس لجنة الحريات المنبثقة عن المتابعة الشيخ كمال خطيب، عضو اللجنة الشعبية في طمرة ومركز اللجان الشعبية في المتابعة إبراهيم حجازي.

رئيس بلدية طمرة ، سنبني نصباً تذكاريا للشهيد

من جهته اكد رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب، ان البلدية تعزم  بناء نصب تذكاري للشهيد عدنان خلف في مسقط رأسه حي خلة الشريف مشيراً الى ان البلدية حريصة الى ان تحيي ذكرى ابطالها وشهداء المدينة واستذكر مواقف الشهيد من خلال خطابه.

محمد بركة: الشهيد ابن الشعب الفلسطيني كله
رئيس لجنة المتابعة محمد بركة اشار الى ان الشهيد عدنان خلف مواسي ليس بحاجة لاحياء الذكرى انما نحن الاحياء اهل هذه الارض بحاجة الى ان نذكر الشهيد الذي حمل قضيتنا بشرف وان الشهيد عدنان خلف ليس ابن طمرة فقط بل هو ابن الشعب الفلسطيني كله".

الشيخ كمال خطيب: الشهيد لبى الدعوة الى الاقصى
وتحدث رئيس لجنة الحريات الشيخ كمال خطيب ، عن الشهيد عدنان خلف مواسي، مؤكدا ان الشهيد عدنان خلف مواسي لبى الدعوة التي أطلقت في العام 1990 للتوجه إلى المسجد الأقصى، بعد نية المستوطنين وضع حجر الأساس للهيكل المزعوم، كما تطرق الشيخ خطيب إلى العنف الذي يعصف بالمجتمع العربي، وكان آخر ضحاياه الشاب وحيد حاج من كابول، مساء أمس الأحد، مؤكدا أن "شعبنا بحاجة إلى اللُحمة في مواجهة العنف ووضع الحلول الجذرية لهذه الآفة".

عضو الكنيسيت ابراهيم حجازي يلقي كلمة اللجنة الشعبية
وتحدث باسم اللجنة الشعبية في طمرة، النائب إبراهيم حجازي، مؤكدا على "وحدة الدم الفلسطيني نصرة للأقصى حيث ارتقى الشهيد عدنان خلف إلى جانب 20 شهيدا من أبناء شعبنا في الضفة والقدس"، ودعا إلى "لُحمة شعبنا ووحدته الوطنية، بكل مكوناته، لمواجهة التحديات التي تفرضها المؤسسة الإسرائيلية".


الشهيد عدنان خلف مواسي


مجموعة صور من احياء الذكرى

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق