اغلاق

احراق سيارة زياد عويسات شرفي من باقة الغربية

اقدم مجهولون، اللية الماضية، على احراق سيارة المواطن زياد عويسات شرفي. والحقت النيران اضرارا كبيرة في المركبة، فيما باشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث.


زياد عويسات

وعمم شرفي بيانا حول الحادثة. وجاء فيما جاء في البيان:": فهذا العمل الجبان الخسيس هدفه إسكاتي عن قول الحقّ والحقيقة.. لم يستطيعوا مقارعتي بالحجّة وبالبرهان وبالكلمة فاستعملوا أسلوب التخويف والترهيب ضدي".
وجاء في البيان أيضا، "أبناء بلدي الأحبة: كلّكم يعلم أنني أناضل من أجلكم، لم أطلب لنفسي شيئاً، ناضلتُ من أجل رفعة ومكانة هذه البلدة، أناضل لأجل مستقبل أبنائكم ولأجلكم، وأطالب بالحق العام، فإذا كانت طلباتي على غير حق فما أسهل من أن نكشف الحقيقة أمام الرأي العام ...".
"منذ أيام وأنا أتلقى تهديدات مختلفة لثنيّ عما نحن عليه من المطالبة في الحق العام، وها هم خفافيش الظلام  يبدأون تنفيذ تهديداتهم، لكن اعتمادنا على الله وعلى عدالة مطالبنا وعلى الجمهور الكريم نعلن استمرارنا في المطالبة بحق الجمهور الكريم ولن نتراجع عن مطالبنا، حيث لن تثنينا تهديدات الأوغاد".
جاء في البيان أيضا:" أهلنا الأعزاء الأوفياء: بلدتنا مشرفة على الهاوية وإذا لم يتم إنقاذها الآن في هذه اللحظة العصيبة ستندمون، لأن ما جرى اليوم لي وفي السابق لعضو البلدية سيصيبكم أنتم مستقبلاً فرداً فرداً.
كلّكم يعلم أن طموحاتنا وهدفنا من أجل إظهار الحق والحقيقة، ولكن لا نستطيع مواصلة الدرب لوحدنا، فلا بدَّ من نهضة ليست لأجلنا بل لأجلكم، لا بدّ من الوحدة، لا بدّ من الاتحاد جميعاً يداً واحدة.."


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق