اغلاق

منير زبيدات: بسمة طبعون تشهد نهضة عمرانية وثقافية غير مسبوقة

"غبار كثيف في أماكن وأحياء متفرقة، وضجيج الآليات الثقيلة المنهمكة في الحفر وتكسير الصخور وبعضها في تعبيد الشوارع وتسويتها يكسر الهدوء الجميل الذي يلف القرية،


منير زبيدات رئيس المجلس المحلي بسمة طبعون

هذا المشهد أصبح اعتياديا في بلدة بسمة طبعون الهادئة الوادعة، الناس صابرون ويتفهمون أن هذه المشاريع إنما هي لمصلحتهم وقد آن الأوان لها أن تبدأ وتنفذ لتطوير البلدة وعمل نقلة نوعية لتلحق بركب المدن والقرى التي وضعت نصب عينيها خدمة المواطنين وضمان المستقبل للجيل الجديد"، بهذه الكلمات افتتح رئيس المجلس المحلي بسمة طبعون حديثه لصحيفة بانوراما، فزبيدات يحقق رؤيته المستقبلية على ارض الواقع من خلال خوضه العمل الميداني للبلدة التي يؤكد انها في تطور متلاحق ومتزايد ، وحديثنا كان معه مباشرا حول منصبه الذي يدير من خلاله بلدة كاملة .

" منذ توليت الرئاسة أضفنا ما يزيد عن 1500 وحدة سكنية تكفي لـ 30 عامًا "
يقول أبو كارم، منير زبيدات، رئيس المجلس المحلي، في مقابلة خاصة وحصرية لصحيفة بانوراما وموقع بانيت: " يتميز عهدي في بسمة طبعون بالعمل الجاد والتخطيط وبالانجازات وعدم الاكتفاء بالشعارات والكلام. لقد قطعت البسمة عشرات الأشواط وتطورت، ابتداء من مستوى النظافة – والتي أصبحت معيارًا لا نقبل التنازل عنه – مرورا ببناء وتطوير المؤسسات الثقافية والتعليمية المنهجية وغير المنهجية، إضافة إلى وضع الخطط والخرائط الهيكلية والمفصلة لإقامة الأحياء الجديدة وتطوير القائمة وإضافة مئات الوحدات السكنية والتي ستضمن حقوق ومستقبل الأجيال القادمة لعشرات السنوات"
وللتفاصيل، يضيف الرئيس منير زبيدات: " أولا: لقد تم نشر مناقصة للبدء بأعمال التطوير في حي "طلعة بسمة طبعون" وتم نشر مناقصات لتسويق القسائم والوحدات السكنية، ثانيا: فقد تم إيداع الخارطة الهيكلية لحي "الزبيدات الغرابة" في اللجنة اللوائية، مما سوف يضيف حوالي 500 وحدة سكنية جديدة. وفقط بالأمس (الاثنين: ف.م) كان هناك مناقشة للخارطة الهيكلية العامة لكل بسمة طبعون وصودق عليها في اللجنة المحلية للتخطيط والبناء مفو هعماكيم وتم تحويلها إلى اللجنة اللوائية في الناصرة لمناقشتها والمصادقة عليها، والنتيجة المتوقعة والمتوخاة: إضافة وحدات سكنية في احياء بسمة طبعون والحلف والسعدية، وإذا ما أضفنا عليها الوحدات السكنية في طلعة يسمة طبعون والزبيدات الغرابة فقد حصلنا على ما يزيد عن 1500 وحدة سكنية، وأترك الحكم على هذا الانجاز للمواطنين. وبالطبع فهذه النتائج لم تأت من فراغ وإنما نتيجة العمل الجاد والتخطيط والتطوير لطاقم كامل من موظفي المجلس المحلي المهنيين والمخلصين، ولهم منا كل التحيات" .

" ميزانية بناء المركز الجماهيري الجديد، قرب المدرسة، في الحلف 2 مليون شيقل وانطلق العمل "
يستطرد أبو كارم ويقول:" لا تنحصر أعمالنا وجهودنا في تعبيد الشوارع وإقامة الأحياء السكنية، فقد أفردنا في أجندتنا فصولا كاملة للثقافة والتربية والتعليم – فنحن نؤمن انه بالعلم نرتقي – ومن خلال هذه الرؤيا عملنا جاهدين. فقد بدأنا، بحمد الله، ببناء فرع الحلف التابع للمركز الجماهيري، الموجود قرب المدرسة الابتدائية، والذي تصل ميزانية بنائه إلى 2 مليون شيقل، فقد تم وضع الأساسات وسوف نرى أعمال البناء تتقدم تباعا. هذا الفرع سوف يقوم بتنظيم الفعاليات غير المنهجية: الثقافية والرياضية والفنية للطلاب وأبناء الشبيبة والمواطنين في هذا الحي العزيز. وهناك إخبار سعيدة أخرى تتعلق بتطوير حي الحلف، فنتيجة للمصادقة على الخارطة الهيكلية لحي "طلعة بسمة طبعون" تم رصد أراضي للمباني العامة ونحن نعمل جاهدين من اجل تجنيد ميزانيات لإقامة ملعب كرة قدم في الحلف بتكلفة 5 مليون شيقل، وفور ضمان ذلك سوف نباشر بالمشروع".

" بلدتنا رائدة حتى في تنفيذ مشروع الترقيم وتسمية الشوارع "
لاحظنا، فور دخولنا بسمة طبعون والتجول في شوارعها النظيفة الرحبة، لاحظنا أن شوارعها – بخلاف العديد من القرى الأكبر والأقدم منها – قد تم إطلاق الأسماء عليها، سألنا الرئيس بالنسبة للموضوع فقال: " هذا واحد من المشاريع التي افتخر بتنفيذها  - بالتعاون والمشاركة من أعضاء المجلس المحلي - ضمن فترة ولايتي هذه، فقد تم تكوين لجنة أعضاءها: رئيس المجلس: منير زبيدات، وعضوي المجلس، السيد: عبد العزيز سعدي، والسيد: نادر حلف، درست وأقرت أسماء الشوارع بما يتلاءم ومميزات أحياءنا وتقاليدنا. تتميز الأسماء بتخليد أسماء الصحابة والخلفاء الراشدين والعلماء المسلمين، إضافة إلى وضع أسماء تتعلق بالطبيعة ونحن محاطون بطبيعة ساحرة خلابة".
منير زبيدات منحنا فكرة عن تسمية الشوارع بالبلدة الخضراء  وقال:" على سبيل المثال، فقد أطلقنا اسم شارع "بيسوما" على الشارع المؤدي إلى "خربة بيسوما" وهي أطلال بلدة بيزنطية قديمة تقع بالقرب من بلدتنا ومنها اشتق اسم بسمة طبعون، وهناك "شارع البيادر" وهو الشارع المؤدي إلى منطقة البيادر التي كان أجدادنا يدرسون فيها المحصول في السنوات الماضية، وهناك العديد من الأسماء ذات المعنى".

" استقبال مباشر للجمهور بكل وقت "
منير زبيدات في تعامله مع المواطنين اشار الى "انه يتحدث معهم مباشرة وجها لوجه ومكتبه مفتوحا لهم بكل وقت" ، وقال:" الباب المفتوح قلنا ...... والعقل المفتوح أيضا، من مميزات القيادة الحازمة والحكيمة" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق