اغلاق

وزيرا الاقتصاد والزراعة يجتمعان برؤساء السلطات البدوية بالنقب

ضمن عملية تطبيق الخطة الخماسية للتطوير الاقتصادي الاجتماعي للبلدات العربية في النقب, قام أمس الأربعاء وزير الزراعة أوري أريئيل ووزير الاقتصاد والصناعة ايلي كوهين
Loading the player...

بجولة ميدانية في المنطقة الصناعية "عيدان هنيغف" المشتركة بين مدينة رهط والمجلس الإقليمي بني شمعون ومجلس لهابيم, بمرافقة مسؤولين في الوزارات المختلفة وممثلي سلطة توطين البدو ومنصور ابو طه منسق الوزارات في الجنوب وآخرين، وذلك بهدف تقييم نجاح المشروع المشترك العربي اليهودي. كما تم في إطار الجولة دراسة توسيع نشاط سلطة المصالح التجارية الصغيرة وتمويل المناطق الصناعية في البلدات البدوية.
وكان في استقبال الوزراء , رئيس البلدية طلال القريناوي ورئيسة مجلس إقليمي بني شمعون سيجال موران وجهاد العبرة مدير مراكز "معوف" لتطوير المصالح التجارية الصغيرة في الجنوب وآخرين, حيث استهلت الزيارة باجتماع مصغر وجولة ميدانية داخل مصنع الكرتون "كار جال" الذي افتتح مؤخرا في المدينة ويشغل مئات العمال وخاصة من الوسط البدوي.
  وفي وقت لاحق من الزيارة, التقى الوزيران كوهين واريئيل, بعدد من رؤساء السلطات البدوية وذلك في قاعة الاجتماعات في بلدية رهط, حيث دار النقاش حول المشاكل والمتطلبات التي تحتاجها السلطات البدوية وخاصة افتتاح مناطق صناعية وتوفير الميزانيات من أجل تخفيض نسبة البطالة وتوفير أماكن عمل ومصالح تجارية خاصة بالنساء.
الوزيران كوهين واريئيل اكدا امام الحضور ان هنالك ميزانيات وخطط عمل سيتم تنفيذها في الوسط البدوي. والمطلوب حاليا تقديم برامج العمل من السلطات المحلية لدراستها وتوفير الميزانيات اللازمة.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق