اغلاق

أهال من منطقة الناصرة بعد اصابة الطفل من قلنسوة :‘الى أين وصلنا ومن يوقف الجريمة القادمة ؟‘

إلى أين وصلنا؟!....طفل عمره سنة ونصف يصاب برصاصة جراء اطلاق نار صوب قريبه من قبل مجهول استقصده في مدينة قلنسوة . ردود أفعال كثيرة ،
Loading the player...

غاضبة ومستاءة تجتاح الوسط العربي صباح اليوم . مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى مع عدد من الأشخاص وسألهم عن رأيهم بما حدث ..

" الوضع لا يطاق "
وقال رجل الاقتصاد نمر رزق لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" الوضع اصبح لا يطاق ... كل يوم نسمع عن اطلاق نار وقتل وشجار ، بتنا نلاحظ انتشار الجريمة بشكل كبير وبتنا نلحظ انه لا يفرق بين كبير صغير ما ذنب هذا الطفل الذي حتى لا يعرف ان ينطق كلمة مسدس. يجب الوقوف الان وقفة رجل واحد  من اجل نبذ هذه الجرائم وان يقوم الوسط العربي باضراب واحتجاجات حتى ايقاف هذه المهزلة".

" الرحمة فقدت من قلوب البشر "
أما علي عواودة فقد قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بعد رؤيتي لمقطع الفيديو تأكدت جيدا أن الرحمة قد فقدت من قلوب البشر، حتى الطفل لم يسلم من هذا العنف المستشري في وسطنا العربي. بتنا نرى مشاهد اطلاق النار في بلداتنا العربية يوميا واصبح الامر يزداد تعقيدا . وبتنا نحن نخاف على اولادنا وانفسنا من هؤلاء المجرمين".

" القيادات لا تحرك ساكنا "
وفي حديث اخر لمراسلنا مع خالد صوالحة قال :" أين المسؤولين من كل ذلك، أرى أن لجنة المتابعة في سبات عميق والقيادات العربية منشغلة في قضية التناوب ولا تأبه بما يحصل لأبناء شعبها ، والمحزن في الأمر أنه نستيقظ كل يوم على حادث إطلاق رصاص جديد وقتيل هناك وعائلة ثكلى هنا وقيادات لا تحرك ساكنا".


علي عواودة


خالد صوالحة


نمر رزق


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق