اغلاق

زياد شليوط يحاضر عن ثورة 23 يوليو لطلاب أسقفية شفاعمرو

التقى الكاتب والصحفي زياد شليوط طلاب صفوف الحادي عشر في المدرسة الأسقفية الكاثوليكية في شفاعمرو، للحديث عن الشخصية العربية الكبيرة والقائد والرئيس جمال عبد الناصر،


صو من المحاضرة

وثورة 23 يوليو 1952 التي نقلت مصر من الحكم الملكي الى الحكم الجمهوري وذلك خلال حصص التاريخ، بمبادرة المعلمة القديرة رندة شيبان ومشاركة الأستاذ أمجد طوقان ورحب مدير المدرسة، الأستاذ فاروق فرهود بالكاتب منوها الى ما يقدمه من خلال كتاباته ونشاطاته.
وتوقف الكاتب زياد شليوط في مداخلاته وبعجالة عند "نشأة عبد الناصر وتكوين شخصيته وحرب فلسطين وأسباب قيام الثورة وأهم انجازاتها، وخاصة بناء السد العالي وتأميم قناة السويس وتتويج عبد الناصر زعيما للأمة العربية وبعدها حرب الاستنزاف وأيلول الأسود انتهاء بوفاة القائد العربي الكبير" .
هذا وأبدى طلاب الصفوف هتماما بالمعرفة عن هذا القائد العربي المميز وثورته المجيدة، والتي قامت وزارة المعارف بحذف المادة التاريخية عنهما من منهاج التاريخ، حيث وجه الطلاب الأسئلة كما طالبوا بلقاء آخر لاستكمال الحديث حول الموضوع.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق