اغلاق

العلم الاسرائيلي يرفرف بأبوظبي وبعثة الجودو تُستقبل بالترحاب

وصل منتخب إسرائيل للجودو الى أبو ظبي، الليلة الماضية، للمشاركة في بطولة دولية. وكانت البعثة قد واجهت بعض المشاكل وفوجئت انها لم تتلق تأشيرات الدخول وتم الغاء


البعثة الإسرائيلية في ابو ظبي ، تصوير: منظمة الجودو

رحلتها عبر تركيا، لتسافر في رحلة بديلة عبر الأردن، وانتظر أعضاء البعثة 11 ساعة، الى حين تلقي كتابا رسميا من اللجنة المنظمة للبطولة في ابو ظبي، أكدت فيه ترحيبها بالبعثة الإسرائيلية.
و تنطلق غدا الخميس بطولة أبوظبي 'جراند سلام للجودو 2017' التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي بالتعاون مع اتحاد المصارعة والجودو وبإشراف الاتحاد الدولي للجودو "IJF"، وتستمر ثلاثة أيام في صالة آرينا، بمشاركة 50 دولة يمثلها 312 لاعبا. ومن بين هذه الدول من المفترض أن تشارك أيضا دولة اسرائيل، حيث سيمثل اسرائيل ما يقارب 12 رياضيا في أبو ظبي.
 
السماح للبعثة الاسرائيلية من لباس شعار الدولة ورفع العلم الاسرائيلي
في وقت سابق ، قامت دولة أبو ظبي، ومنظمة الجودو هناك بوضع شرط لمشاركة البعثة الاسرائيلية على اراضيها، وهو أن يحضر المشاركون الاسرائيليون بدون أعلام وشارات لدولة اسرائيل، وأن لا يقوم المشاركون من اسرائيل بارتداء ملابس تحمل علم أو شارة اسرائيل خلال مشاركتهم في المباريات. هذا الأمر قوبل بالرفض والغضب من قبل رابطة الجودو في اسرائيل، حيث ترددوا في بداية الأمر من الذهاب الى أبو ظبي والمشاركة في البطولة بسبب هذا القرار والطلب الذي وصف "بالتمييز". وقد علم بالأمر الكونغرس اليهودي العالمي، حيث قام الأخير بتقديم طلب معارضة من اتحاد الجودو العالمي لالغاء هذا الطلب.
 وبناء على الطلب الذي قدمه الكونغرس اليهودي العالمي بقيادة الرئيس التنفيذي للكونغرس اليهودي روبرط زينغر لمنع طلب اتحاد المصارعة والجودو في أبو ظبي، بما يخص "التمييز ضد اسرائيل"، قام الاتحاد الدولي للجودو بالزام دولة أبو ظبي تقبل البعثة الاسرائيلية "مثل كل دولة اخرى" مع السماح لهم بارتداء ملابس تحمل شارات دولة اسرائيل.
بعد ذلك قام رئيس رابطة الجودو في اسرائيل ماريوس فايزر ببعث رسالة رد لزينغر بأنه قام هو الاخر بالرد برسالة لرئيس اتحاد الجودو في اتحاد الامارات العربية محمد بن ثعلوب بأن " لا يمكن أن يكون هنالك تمييز بأي نوع من الاشكال ضد البعثة الاسرائيلية، وأن يتم التعامل مع البعثة الاسرائيلية بشكل مساو بدون تمييز أو تفريق".
وردا على قرار الاتحاد العالمي للجودو، بارك زينغر موقف الاتحاد الدولي للجودو وعلى "موقفهم من الموضوع وتدخلهم الايجابي لمنع التمييز الغير مرغوب به ضد اسرائيل في أبو ظبي. وأن اسرائيل لديها الحق في عرض العلم الوطني والرمز الخاص بها، بالإضافة الى اسماع النشيد الوطني مثل كل دولة أخرى". وأكمل قائلا: "محاولة التمييز ضد اسرائيل في أبو ظبي ليست الأولى من نوعها، فالكثير من الفرق الرياضية من اسرائيل تواجه ظاهرة التمييز، وفي النهاية نأمل ان يكون موقف الاتحاد العالمي للجودو مثلا يحتذى به لكل المنظمات الرياضية في العالم".
يذكر ان زينغر تحدث مع رئيس اتحاد الجودو في اسرائيل موشي بونطي، ووافاه بكل هذه التطورات الدراماتيكية، وكلاهما
اتفقا أن يعملا معا في التحديات المقبلة.

 

لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق