اغلاق

أهال من الناصرة: ‘الى متى سيستمر العنف في مجتمعنا ؟ نحتاج الى حلول ‘

باتت ظاهرة العنف وتفشي السلاح مشهدا شبه يومي ينتشر كالنار في الهشيم في وسطنا العربي ولا تجد هذه الظاهرة من يردعها ، مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


سميرة هادية

التقت مع عدد من أهالي الناصرة الذين عبروا عن استيائهم الشديد من ظاهرة العنف والقتل المنتشرة في مجتمعنا ...

" نسمع عن اعتقالات وحوادث اطلاق النار مستمرة "
من جانبها ، تقول خلود فاهوم : " نسمع عن حوادث اطلاق واعتقال اشخاص بينما يبقى اطلاق النار متواصلا . ظاهرة السلاح منتشرة والكل يعلم بها ويراها ، ونستغرب من الركود القانوني وعمل رجال القانون الذي لا يأتي بنتيجة ، فالاشخاص الضالعين بحوادث اطلاق النار يتجولون بحرية تامة ، وهنالك الكثير من الذين يستعملون السلاح غير المرخص متواجدون بيننا والدليل على ذلك اننا نسمع يوميا بحوادث اطلاق النار ".
وأضافت : " الامر الاكثر غرابة اننا نرى ونسمع عن حوادث اطلاق ويعتقل اشخاص بينما يبقى اطلاق النار متواصلا ، ان الامن الاجتماعي بمجتمعنا العربي اصبح بوضعية غير مرضية ، على الرغم من ان مجتمعنا افضل من باقي امم الارض بالكثير من الامور ، لكن كثيرا ما تقلقني طريقة التعامل مع مشاكلنا العامة ، فهل اصبح السلاح وسيلة لحل اية مشكلة تهاجمنا بحياتنا اليومية ، بل اعتقد بان البعد عن الدين جعل بيننا عداوة بل جعل السلاح واطلاق النيران مرصدا يوميا لنراه في ساحاتنا وشجاراتنا وافراحنا ".
 
" وكأننا نعيش في غابة "
من جانبها ، قالت سميرة هادية : "
أصبحنا وكأننا نعيش في غابة مليئة بالمشاجرات والقتل ، حيث أصبح الأهالي يخافون أن ارسال أبنائهم الى المدرسة خشية اقدام أحد على ضربهم أو خطفهم ...  مجتمعنا العربي في هذه البلاد يمر بفترة عصيبة من احداث عنف من قتل وحوادث طرق وعصبية قبلية واطلاق نار بالافراح ، وهذه ظواهر بالمجتمع غريبة وحديثة نوعا ما ، فلماذا نطلق النار بالافراح ويصاب احد السكان ؟ ،  الا تريد أن تفرح ويشاركك الناس فرحتك؟ ".
وتابعت تقول : " انتشار السلاح بوسطنا العربي مقلق للغاية في ظل سكوت الشرطة ورجال الدين الذين لم يقوموا بأتم واجبهم ووظيفتهم . وصلنا الى وضع الاستهتار بالنفس والروح التي حرم الله قتلها الا بالحق فأصبح قتل الانسان امرا هينا وبسيطا، فالمسؤولية هنا تقع على الجميع من البيت وحتى المجتمع لاننا مجتمع يتكون من افراد ثم نكون جماعات فلا بد للام والاب وشيخ والمعلم ان يحث وان نرى بتصرفاته على العفو والتسامح حتى يتسنى للاجيال ان تكوّن مجتمعا مسالما مسامحا " .

" تفريغ الطاقة بالرياضة "
أما المدرب غانم محروم قال : " أنا أحث جميع الشباب على ممارسة الملاكمة لأن الملاكمة تحد من العنف وشرب الكحول والمخدرات، وان الانسان يفرغ طاقاته عن طريق الملاكمة، وهذه رياضة ممتازة تبعد الانسان عن كل الأمور السلبية، حيث تشكل ظاهرة إطلاق النار في البلاد من إحدى الظواهر الخطيرة التي يعاني المجتمع من تفشيها ، حيث خلفت هذه الظاهرة مشاكل كثيرة بين العائلات وراح ضحيتها عدد غير قليل من الأبرياء الذين لا ذنب لهم ، ومن موت الاشخاص هؤلاء ينتج شجار بين عائلة المقتول وعائلة القاتل ، شجار لا نهاية له والاخذ بالثأر ما دام القاتل حرا طليقا ، وانا ضد اطلاق النار ولا في أي مناسبة كانت".


خلود فاهوم


غانم محروم

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق