اغلاق

’الشرق الأوسط’ وKPMG تطلقان مواهب الطلبة المحاسبية

بانيت – الأردن: على غرار المنافسات العالمية، شارك طلبة جامعيون في مسابقة ترصد القدرات العلمية والمواهب العملية في حقوق المحاسبة، مجسدين مفهوم التميز والريادة.


جانب من الحفل

وفي أجواء تنافسية، شهدتها أروقة جامعة الشرق الأوسط، تنافس الطلبة المشاركون من 17 جامعة أردنية على ثلاث مراحل وطيلة 5 ساعات وسط حضور كبير من عمداء كليات الأعمال ورؤساء أقسام المحاسبة وأعضاء هيئات تدريس وطلبة الجامعات.

"الجامعة الأردنية في المركز الأول"
ونظمت مؤسسة كي بي ام جي الأردن، والجامعة المسابقة بهدف قياس ورصد تطور المهارات المحاسبية لطلبة الجامعات وتهيئتهم لسوق العمل في مجالات التدقيق والمحاسبة. وتأهلت أربعة جامعات للدور النهائي حيث حصدت جامعة الشرق الأوسط المركز الرابع في المسابقة  التي شارك فيها الطلبة عبدالحميد الدويك، مي دهشان، مجد الدين العلمي من قسم المحاسبة والجامعة الأردنية التي جاءت بالمركز الأول، وثانياً البتراء، وثالثاً آل البيت.
وأقيمت المسابقة بحضور رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الاوسط الدكتور يعقوب ناصرالدين، والشريك التنفيذي لمؤسسة كي بي ام جي الأردن حاتم القواسمي، ورئيس الجامعة بالوكالة الأستاذ الدكتور طلال ابو ارجيع، بالإضافة الى شركاء مؤسسة كي بي ام جي وهم ربيع شلبي، وأمين حسين، ومحمد أبو دلو، وبمشاركة 17 فريقاً من الجامعات الأردنية، وبتعاون مشترك بين شركة كي بي ام جي الأردن للتدقيق المحاسبي وكلية الأعمال في الجامعة.

"المسابقة تكرس فهم التميز"
وفي هذا الصدد، قال رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور يعقوب ناصر الدين "إن هذه المسابقة تكرس فهم التميز سواء المحاسبي، أو أي ميدان آخر، وهو تشكيل حالة عامة من التنافس على كيفية تعظيم مشاركتنا جميعًا في نهضة بلدنا الأردن الحبيب، الذي يعتبر نموذجاً فريداً في القدرة على الصمود في وجه التحديات، وفي ترسيخ دوره الفاعل في هذه المنطقة من العالم، وترجمة سياساته المتزنة، ومبادئه وقيمه النبيلة إلى أقوال وأفعال تدعم السلم والأمن والتعاون الدولي".
وأضاف أن "فلسفة الحسابات الدقيقة، واضحة لنا، ونحن نتابع بحرص شديد القدرة والحنكة والخبرة التي تعامل بها جلالة قائدنا الملك عبدالله الثاني بن الحسين مع التطورات والأحداث والأزمات الإقليمية والدولية التي ما زالت تتفاعل كل يوم وسط حالة من الضبابية والتعقيد، لكي يحافظ على سلامة وأمن واستقرار الأردن، وحقوق وكرامة شعبه، وتطلعاته المشروعة نحو مستقبل زاهر بإذن الله".
وتابع: "إنه في الحقيقة المثل الأعلى بالنسبة لنا جميعاً، ونحن ندير المؤسسات الوطنية على اختلاف وتنوع مخرجاتها، وكأنه يقول لنا، إن القيمة الحقيقية لأي بلد تكمن في عزيمة شعبه، وقواه البشرية، وخاصة قوة الشباب من أبناء وبنات الأردن، الذين أظهروا مدى وروعة تفاعلهم مع ثورة الاتصالات والمعلومات ومع كل جديد في فضاء العولمة، بكل أبعادها، وخاصة البعد المتعلق بدور الشركات الاقتصادية، والمؤسسات المالية، بحيث أصبح الأردن في طليعة الدول التي تمكنت من الانتقال إلى الثورة التكنولوجية بيسر وسهولة، وتفاعل ايجابي".
وقال "إن جامعة الشرق الأوسط تسعى من خلال استراتيجية واضحة المعالم إلى التفاعل العملي مع جميع الهيئات الوطنية والدولية في سبيل توفير أفضل الفرص للشباب الأردني سواء كانوا على مقاعد الجامعة، أو في ميدان العمل، لتطوير مهاراتهم، وتعظيم قدراتهم الإبداعية، ومبادراتهم الفردية والجماعية".

"أهمية المسابقة"
بدوره، قدّم الشريك التنفيذي لشركة كي بي ام جي الأردن، حاتم القواسمي المسابقة بعد أن ألقى كلمته التي شرحت أهميّة المسابقة، وكيف انطلقت من رؤية مؤسسة كي بي ام جي الأردن لتطوير مجال المحاسبة في الأردن عن طريق تطوير مهارات الطلبة وتغذية مستوى كفاءاتهم ودعم طاقاتهم الإيجابية، لإعدادهم وتمكينهم من الدخول لعالم المحاسبة والتدقيق ورفع سقف طموحاتهم، وذلك سعياً للنهوض بالوطن الحبيب. إذ أنّ إدارة كي بي ام جي تحمل رؤية متبصرةً لنقل شباب الأردن لمستوياتٍ أفضل وإخراج أفضل ما لديهم، ولذا جاءت فكرة المسابقة الإبداعية التي ستوفر منحاً دراسية لأهم البرامج المحاسبية المتخصصة المعروفة على مستوى العالم CPA.CMA، حيث تطمح كي بي ام جي الأردن لبناء حجر الأساس لدعم العقول النيرة لشبابنا في الأردن والوطن العربي وخلق الفرص لها على أرض الوطن لتتقدم وتخدم وطننا وتقله نحو سماء النور وبناء جسر متين من الثقافة المالية وإرساء اسم الأردن في مواقع المحافل الاقتصادية العالمية.
وقدم الشريك التنفيذي الشكر والتقدير لجامعة الشرق الأوسط وجميع الجامعات الأردنية وهيئة التدريس التي شاركت في المسابقة.

فرق تمثل جامعات حكومية وخاصة
وشاركت في المسابقة فرق تمثل جامعات حكومية وخاصة وهي: جامعة الشرق الأوسط، الجامعة الأردنية، جامعة البلقاء التطبيقية، جامعة عمان العربية، جامعة الزيتونة الأردنية، جامعة فيلادلفيا، جامعة جرش الأهلية، جامعة اليرموك، الجامعة الهاشمية، جامعة العلوم التطبيقية، جامعة البتراء الخاصة، جامعة عمان الأهلية، جامعة مؤتة، جامعة جدارا، جامعة الطفيلة التقنية، جامعة آل البيت، وجامعة الزرقاء الخاصة.
 ووزعت الفرق المشاركة ضمن المرحلة الاولى من المسابقة على أربع مجموعات، تضم ثلاثة منها أربع فرق، والرابعة خمسة وصولا الى المرحلة النهائية التي تأهل لها أربع فرق وتضمنت المسابقة، التي أشرفت عليها لجنة تحكيم من خبراء، موضوعات في: المعايير الدولية للتقارير المالية، معايير التدقيق الدولية، المحاسبة الإدارية ومحاسبة التكاليف، التدقيق الداخلي، النسب المالية، قانون الشركات والضريبة.  
وتعد مؤسسة كي بي ام جي الأردن واحدة من أهم وأكبر الشركات التي تقدم خدمات التدقيق والاستشارات الضريبية والمالية في العالم.



لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق