اغلاق

بمشاركة وزيرة المساواة الاجتماعية : انعقاد مؤتمر تطوير التصدير في المجتمع العربي بالناصرة

انطلق قبل ظهر اليوم في فندق " جولدن كراون " في مدينة الناصرة المؤتمر السنوي لتطوير مجال التصدير في الوسط العربي .وتشارك بالمؤتمر وزيرة
Loading the player...

المساواة الاجتماعية جيلا جملائيلي ، كما يشارك به مدير عام معهد التصدير جادي اريئيل  ، وشخصيات بارزة من مكتب رئيس الحكومة وسلطة التطوير الاقتصادي.
ويناقش المؤتمر قضية مساعدة شركات " الستارت اب  " في الوسط العربي في المراحل التسويقية المبكرة لاختراق الاسواق العالمية .
يشار الى ان المؤتمر ياتي بالتعاون مع معهد التصدير ومكتب وزارة المساواة الاجتماعية التي ترأسه الوزيرة جيلا جملائيلي ، ووزارة الاقتصاد والصناعة والوزير ايلي كوهين .

علي سلام يفتتح المؤتمر ويشكر الوزيرة جيلا جملائيلي
وافتتح علي سلام ، رئيس بلدية الناصرة المؤتمر ، حيث قال : " ببداية حديثي ابارك الوزيرة جيلا جملائيلي عندما اراها اسعد لانها توعد وتلبي لوسطنا العربي . كلنا نشعر ان هنالك تغيير جذري بالمجتمع العربي في السنوات الثلاث الاخيرة واذا عدنا 40 سنة الى الوراء لن نعثر على ما عثرنا عليه اليوم  ".
وأضاف سلام : " لدينا وزيرة يهمها الوسط العربي ، نحن مواطنون مخلصون لدولة اسرائيل فتعاملوا معنا كما تتعاملون مع  " موشيه " و " يوسيف " ، لدينا هنا وبالوسط العربي رجال اعمال نفتخر بهم ، وهم يريدون من يدعمهم فلا يعقل ان هذه المدينة التي بها 100 الف مواطن تجلس على 14 الف دونم فقط ، ولا يعقل ان نتسيرت عليلت تجلس على 70 ألف دونم ! اطلب منك ايتها الوزيرة ان تساعدينا بتوسيع نفوذ لمدننا ، وهذا مخجل اننا لا نستطيع التوسع هنا بالناصرة ولا نعرف اين نريد ان نذهب ومع كل هذا بدأت بفتح المنطقة الصناعية الجديدة انتم مدعوون للوصول اليها ولرؤيتها ".

الوزيرة جملايئيلي : " دمج المجتمع بعالم الاقتصاد امر حيوي للدولة  "
من جانبها ، قالت وزيرة المساواة الاجتماعية جيلا جملايئيلي :"احيي كل من وصل الى هنا للمشاركة وانا سعيدة جدا بوجودي اليوم بالناصرة ... هنا حضور بارز للمؤسسات الحكومية وكلهم هنا لصناعة ما لم يصنع سابقاً ، بالسنوات الخيرة غيرنا طريقنا مع المجتمع العربي ورأينا ان دمج المجتمع العربي بالعالم الاقتصادي سيغير الكثير ، فدمج الوسط العربي بمجال الاقتصاد هو امر حيوي هام جداً ومطلوب ، دولة اسرائيل منذ قيامها تواجه تحديات كثيرة ويمكننا تحدي الكثير فقط بالتعاون المشترك معكم مع المجتمع العربي " .

" على المكاتب الحكومية ان تساهم بدعم الوسط العربي ودعمه "
وتابعت جملائيلي قائلة : " على المكاتب الحكومية ان تمنح المجتمع العرب كل الاجابات التي يريدونها ودعمهم ، لقد استطعت ان اقود خطة 922 والموافقة عليها من قبل الحكومة لدعم المجتمع العربي ، بالاضافة الى تطوير المجتمع البدوي بالشمال ، سندعم كل المصدرين العرب بمبلغ مالي ودعمهم وتطويرهم وتوجيههم بمجال التصدير العالمي الذي اريده منكم يا رجال الاعمال ان تمنحوني الثقة وان تاتوا للتعاون من اجل دعمكم ، الدولة بحاجة للمجتمع العربي، بحاجة للمجتمع العربي قويا اقتصاديا ، لقد اخذت على نفسي المسؤولية بدعم هذا المجتمع واراكم انتم يا رجال العمال شركاء لانجاح هذا المشروع الواسع " .

كارنيت فولوغ تؤكد على الهبوط بنسبة البطالة
كارنيت فولوغ من بنك اسرائيل افتتحت كلمتها قائلة : " انا سعيدة بوجودي هنا بالمؤتمر الداعم والمطور للتصدير في المجتمع العربي الذي هو جزء من المجتمع الاسرائيلي باسره ، وجزء من اقتصاد اسرائيل ... سعدت كثيرا بسماعي للوزيرة جملايئيلي بخصوص الخطط التي تقلص الفجوات بين المجتمع العربي والمجتمع الاسرائيلي بشكل عام ، اشير من هنا الى اننا نتواجد بمرحلة هبوط كبيرة بالبطالة والسبب يعود لدخول المواطنين لسوق العمل ورفع نسبة الاجر الشهري بالدولة وارتفاع نسبة التعليم بالمجتمع العربي وبالوسط الاسرائيلي بشكل عام، ونرى ان هنالك بالفعل هبوط كبير بنسبة البطالة بين جميع المجتمعات باسرائيل" .

"المجتمع العربي موجود بخطط بجميع المكاتب الحكومية"
يدير عرافة البرنامج سامي ليهاني مدير قسم التطوير الاقتصادي للاقليات بمكتب وزارة المساواة الاجتماعية الذي رحب بالحاضرين وبارك الوزيرة جملايئيلي داعيا المتحدثين الرسميين بالبرنامج مشيراً الى ان هنالك توجيه مباشر لرجال الاعمال الذين يتقدمون للتصدير من قبل المؤسسات المسؤولة من مكتب وزارة المساواة الاجتماعية ومعهد التصدير بالبلاد .
من جهته رحب وبارك  ايمن سيف مدير سلطة التطوير الاقتصادي الذي افتتح كلمته مشيرا الى خطة 922 الواسعة مؤكدا ان المجتمع العربي موجود بخطط بجميع المكاتب الحكومية واليوم تتحقق خطة اخرى وهي دعم المجتمع العربي بفرع التصدير الواسع وان هذا المخطط ممول بقيمة 20 مليون شيكل .

شاؤولي كتسنلسون يدعو الشركات العربية للانطلاق عالميا
نائب مدير عام معهد التصدير بالبلاد شاؤولي كتسنلسون تحدث من خلال كلمته حول اهمية الانضمام لعالم التصدير عبر معهد التصدير باسرائيل ، وتطرق الى الدعم المالي الذي يقدمه المعهد والتوجيه الواسع للمنضمين والمرافقة المهنية للمصدرين بما فيهم المصدرين العرب، مشيراً الى ان "الخدمات ليست مميزة فقط  للوسط العربي بل هي الافضل لاننا نريد ان تكون مساهمة لرجال الاعمال العرب بالسوق المحلي والعالمي".
 واشار الى الارقام والنسب المؤية التي تتحدث عن الانتاج المحلي.
بالاضافة  الى ذلك تطرق شاؤولي الى مجال الانتاج الخاص للشركات المحلية مشيرا الى ان هنالك نجاح كبير وبارز للشركات التي انضمت لمعهد التصدير الاسرائيلي وتعتبر الشركات المنضمة للمعهد من الشركات التي استطاعت ان تحتل نسبة 50% من الانتاج المحلي بالمجتمع العربي منادياً الشركات للانضمام والانطلاق عالمياً ومحلياً.







استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق