اغلاق

جلسة خاصة لربط قرية دريجات في النقب بشبكة الكهرباء

شارك النائب يوسف العطاونة (الجبهة – القائمة المشتركة) اليوم في أبحاث اللجان البرلمانية المختلفة، التي ناقشت قضايا النقب على كافة الصعد في "يوم النقب" في الكنيست،


صورتان من الجلسة

الذي بادر له النائب طلب ابو عرار، وكانت للعطاونة مساهمات ملفتة كان لها ردود فعل ايجابية من رؤساء اللجان البرلمانية والمسؤولين في الوزارات المختلفة.
في لجنة الداخلية البرلمانية تحدّث النائب العطاونة عن "قرى مجلس القسّوم الاقليمي وما تعانيه من ظلم وإجحاف"، وقدّم عرضا "لبعض القضايا العالقة نتيجة سياسة التمييز الرسمية، منها تجاهل شركة الكهرباء لطلب عدد من مواطني قرية (دريجات) المعترف بها لربطهم بشبكة الكهرباء منذ أكثر من عشر سنوات، ولم تستجب الأخيرة لطلبهم حتى اليوم بذريعة عدم جاهزيتها لذلك" .
في ردّه وافق رئيس لجنة الداخلية دفيد أمسالم على طلب العطاونة ووعده بترتيب جلسة قريبة معه بحضور مسؤول شركة الكهرباء والنائب أبو عرار من أجل ايجاد حل للمشكلة وبسرعة.
وفي لجنة العمل والرفاه والصحة البرلمانية تطرّق النائب العطاونة "لشحّْ خدمات الرفاه في منطقة النقب بشكل عام وفي القرى غير المعترف بها بشكل خاص"، وتحدّث عن "محاولته الشخصية كمدير قسم المعارف في مجلس حورة المحلي لإيجاد حل لمعاناة الأطفال ذوي القدرات المحدودة في منطقة النقب بالتعاون مع رئيس لجنة الرفاه والصحة البرلمانية النائب ايلي الألوف" . وأكد العطاونة "أنه سيعقد جلسة قريبة مع المسؤولين وذوي الاختصاصات في النقب لمناقشة الموضوع واتخاذ خطوات جدية لتقليص معاناة هذه الشريحة الضعيفة" .
في ردّها، أشادت رئيسة الجلسة بتوجه العطاونة السليم واختياره لمواضيع تستحق المعالجة واقترحَت ضمه لطاقم وزارة الرفاه والصحة الذي سيبحث مجمل القضايا في النقب. أما رئيس لجنة الرفاه والصحة ايلي الألوف فأشاد هو الآخر بنشاط العطاونة وعلاقته به وتعاونه حتى قبل أن يدخل الكنيست، ووعد بالتنسيق معه لمتابعة حل القضايا العالقة.





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق