اغلاق

إسرائيل وأستراليا توقّعان مذكرة تفاهمات أمنية

عقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مساء أمس لقاء عمل مع رئيس الوزراء الأسترلي مالوكولم تورنبول في القدس، وتم في ختام اللقاء التوقيع على مذكرة تفاهمات بين


تصوير المكتب الصحافي الحكومي

البلدين بشأن التعاون الأمني.
ووقع على المذكرة نيابة عن الطرف الإسرائيلي مدير عام وزارة الامن اللواء احتياط أودي آدم ونيابة عن الطرف الأسترالي السفير لدى إسرائيل كريس كنان.
وتتناول مذكرة التفاهمات التعاون الأمني بين البلدين خصوصا تشجيع التعاون بين الصناعات الحربية في كلا البلدين بما في ذلك في مجال الابتكار.

نتنياهو: نتعاون بكل الطرق الممكنة من أجل ضمان أمن مواطنينا وحماية حضارتنا
وقال رئيس الوزراء نتنياهو: "أود أن أقول كم تفرحنا زيارتكم التاريخية التي تقوم بها بمناسبة إحياء حدث تاريخي وهو الذكرى المئوية لحدث مدهش سنحتفل به غدا في بئر السبع. زيارتكم, مثلها مثل اللقاء بيننا الذي انتهى للطو, الصداقة الخاصة التي تسود بين إسرائيل وأستراليا.
وقعنا للتو على اتفاقية أمنية تعكس القيم المشتركة لنا وهي الحرية والديمقراطية وحكم القانون والتعددية. هذه القيم تتعرض الآن لهجوم من قبل بعض القوى. نتعاون بكل الطرق الممكنة من أجل ضمان أمن مواطنينا وحماية حضارتنا" .
واضاف نتنياهو :"
بحثنا الاحتماليات للتعاون بيننا في مجال التكنولوجيا الذي يغير عالمنا ويخلق فرصا عملاقة. أستراليا هي إحدى الدول الأكثر تطورا في العالم وكذلك هي إسرائيل. نستطيع أن نحقق أكثر معا.
يسود بين شعبينا تعاطف طبيعي. قلت قبل قليل إنني شعرت بهذا في كل مكان وصلت إليه في أستراليا. أذكر العناق الذي تلقيناه من مواطنين أستراليين عاديين وحيث جلست على الشاطئ مع زوجتي إنهم قدموا إلينا وطلبنا التحدث معنا. أذكر الأطفال اليهود يؤدون أغان بالعبرية في مدرسة يهودية بسيدني.
القلب يتدفأ بسبب مظاهر الصداقة والتضامن تلك. يجب أن أقول إننا نثمن مشاركة أستراليا في شبه جميع الكفاحات من أجل الحرية التي دارت خلال مئة العام الماضية. قلت بك إن اللقاء الأول بين الشعبين وقع قبل معركة بئر السبع, في غاليبولي, عندما القوة المقاتلة اليهودية الأولى حاربت إلى جانب الجنود الأستراليين. هذه المعركة لم تنته بشكل جيد والمعركة على بئر السبع انتهت بشكل أفضل" .
واردف نتنياهو :"
الانطباع الذي خلفه الجنود الأستراليون آنذاك على السكان اليهود في أرض إسرائيل بقي والتعاطف العظيم وانعدام التعامل الرسمي والدفء والقيم المشتركة الذي أحسنت وصفها قبل عدة ساعات حيت تحدثنا في هذا الموضوع.
أعلم أنه يعتقد بأن أي علاقة دولية تعتمد على المصالح. هذا هو الأمر بطبيعة الحال. ولكن عندما تتشابك المصالح مع القيم يحدث شيء مميز وفي العلاقات الإسرائيلية الأسترالية تتشابك المصالح مع القيم.
إن وصولك من الطرف الآخر للعالم ولا يمكن أن يكون هذا أبعد من المسافة التي تفصل بين إسرائيل وأستراليا – هذا يمثل هذه الصداقة. أتفاخر جدا بأني كنت أول رئيس وزراء إسرائيلي يزور أستراليا وأنا سعيد جدا بأنك موجود هنا, في ثاني زيارة يقوم بها رئيس وزراء أسترالي إلى إسرائيل.
أعتقد أن المستقبل يضمن أشياء كثيرة لكلا بلدينا وهما فعلا بلد واحد من ناحية القيم. أهلا وسهلا بك, يا صديقي".
( وافانا بالتفاصيل
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي )

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق