اغلاق

الأمم المتحدة: قافلة مساعدات تدخل ريف دمشق لإغاثة 40 ألف شخص

لأول مرة منذ يونيو حزيران 2016 تدخل قافلة مشتركة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري بلدتي كفر بطنا وسقبا في الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق
Loading the player...

 حاملة مساعدات لنحو 40 ألف شخص، هكذا قالت الأمم المتحدة.
وأوضح ينس لايركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن القافلة حملت مواد غذائية وأخرى متعلقة بالصحة والتغذية.
وتأتي هذه القافلة بعد أن دفع تشديد القوات الحكومية حصارها للمنطقة الناس إلى شفا مجاعة ليصل اليأس مداه في جيب المعارضة الكبير الوحيد قرب العاصمة السورية، وذلك حسبما قال سكان وعمال إغاثة الأسبوع الماضي.
كما كشفت متحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الأسبوع الماضي أيضا أن 1200 طفل على الأقل في الغوطة الشرقية يعانون من سوء التغذية وأن 1500 آخرين معرضون لذلك.
وكانت إمدادات الغذاء والوقود والدواء تنقل عبر خطوط القتال إلى الأحياء من خلال شبكة أنفاق تحت الأرض. لكن في وقت سابق هذا العام قطع هجوم للجيش خطوط الإمداد التي تمثل شريان حياة لنحو 300 ألف شخص في الجيب الواقع شرقي العاصمة.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق