اغلاق

تحوّل القناة الثانية الى قناتين : خلل وبلبلة والجمهور لم يتمكن من مشاهدة القنوات !

بعد 24 سنة من البث أسدل الستار، الليلة الماضية، على القناة الثانية الاسرائيليّة وتوقّف بثّها لتنفصل الى قناتين، القناة 12 بادارة "كيشت" والقناة 13 بادارة "ريشت"



 والقناة العاشرة اصبحت القناة 14 .
يذكر أنّ الانتقال الى قناتين عند اغلاق القناة الثانية، لم يكن سلسا بالمرّة اذ حصل خلل استمر ما يقارب الصف ساعة ليأخذ بعدها البث في القناتين مجراه الصحيح.
في "عيدان بلوس" و "سلكوم" حصلت بلبلة ايضا، وكل قناة بثّت على موجة أخرى،  بينما ادّعى منتسبون لشركة "يس" أنّهم استطاعوا مشاهدة القنوات على الموجة الجديدة بعد نصف ساعة.
 وبالنسبة لنسبة المشاهدة فقد تفوّقت شركة "كيشت" على "ريشت" وعلى القناة العاشرة، اذ وصلت نسبة المشاهدة في كيشت بعد منتصف الليل الى  7.4%, وفي القناة العاشرة التي (اصبحت 14) 2.5% واكتفت "ريشت" بحصد 1.8% من نسبة المشاهدة.
 
مع انقسام القناة الثانية الى قناتين دخلنا اليوم الى عصر جديد في صناعة البث التلفزيوني في البلاد، اذ انتقلنا الى ثلاث قنوات عبرية تجارية تتنافس فيما بينها على المشاهدين وعلى الاعلانات، بعد أن انخفض دخلها نتيجة لزيادة ساعات البث وأصبحت 21 ساعة بدلا من 14 ومع تطوّر مواقع الانترنت ومواقع التواصل وحصولها على جزء لا يستهان به من المعلنين.





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق