اغلاق

الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي: ‘التصريح بأن حضر لن تسقط يعني بأننا سنتخذ الخطوات اللازمة لذلك‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي الرائد أفيحاي أدرعي، وسأله عن صورة الوضع في المنطقة الحدوديّة، في ظل أحداث اليوم
Loading the player...

في قرية حضر السوريّة ، حيث قال أدرعي :" منذ ساعات الصباح تصاعد القتال في منطقة حضر بين عناصر جهادية وبين أهالي القرية، والجيش الاسرائيلي يتابع منذ ساعات الصباح مجريات الأمور ".
وتابع أدرعي :" القصّة أصبحت أكثر تعقيدا عندما توجّه المئات من أبناء الطائفة الدرزيّة من مواطني الدولة الى الشريط الحدودي، وتمكّن عشرة منهم من اجتياز الجدار الأمني على الحدود السوريّة وتم اعادتهم من قبل الجيش الاسرائيلي " . 

" ما زلنا نتابع ما يجري هناك من ناحية عسكرية "
وأضاف الرائد أفيحاي أدرعي : " الآن هناك انخفاض في وتيرة القتال في المنطقة ، وقد تمكّن أهالي قرية حضر الدروز من اعادة النقاط التي سيطر عليها عناصر النصرة ، ولكننا ما زلنا نتابع ما يجري هناك من ناحية عسكرية " .
وقال الرائد أفيحاي أيضا في حديثه مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بعد أن تصاعدت الأمور أجرى قائد الأركان وقائد المنطقة العسكرية في الجولان محادثات ، وتقرّر تجديد الالتزام بالاتصال مع قيادات الطائفة الدرزية بأن الجيش الإسرائيلي مستعد لمساعدة حضر وسيقدّم كل ما يلزم من مساعدة اذا تطلب الأمر ، ومن ثم إعادة التأكيد بأن الجيش الإسرائيلي لن يسمح بسقوط حضر في أيدي الإرهابيين أو المساس بأهالي حضر " .

" التصريح بأن حضر لن تسقط يعني بأننا سنتخذ الخطوات اللازمة لذلك "
وعن إمكانية تدخل الجيش الإسرائيلي بشكل فعلي ودخوله الأراضي السورية اذا لزم الأمر لحماية حضر ، قال أفيحاي : " التصريح بأن حضر لن تسقط يعني بأننا سنتخذ الخطوات اللازمة لذلك ، والا أعتقد أن الصحافة هي مكان للحديث عن خطوات ميدانيّة " .
وعن إمكانية ملاحقة الجيش قانونيا لكل من اجتاز الحدود ، قال أفيحاي :" نحن نطلب من الأهالي عدم التوجّه الى الحدود لأنّ هذا الأمر ممنوع قانونيا ويعرّض من يجتاز الحدود للخطر ، ولكن موضوع الملاحقة القانونية نتركه للشرطة التي تواجدت في المكان فهذا ضمن نطاق عملها وليس ضمن نطاق عمل الجيش " .
هذا وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت في قرية حضر شمالي القنيطرة صباح اليوم، مما أسفر عن مصرع 9 أشخاص واصابة 20 آخرين ، وقام العشرات من سكان البلدات الدرزية في هضبة الجولان بالتظاهرة في تلة الصرخات على مقربة من الحدود السورية الاسرائيلية ، وتمكن متظاهرون من اجتياز الجدار الحدودي مع سوريا فيما قام الجيش الاسرائيلي باعادتهم .


الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي الرائد افيحاي ادرعي


تصوير AFP

اقرأ في هذا السياق :

النائب أكرم حسون يطالب بمحطة اطفاء لطمرة وضواحيها

متظاهرون يجتازون الجدار الحدودي قرب مجدل شمس وقوات الجيش الاسرائيلي تعيدهم بعد مطاردة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق