اغلاق

المحامي ابو ريا، القدس: علينا احياء المجازر بالبلدات العربية كما يليق بها

تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مدير مؤسسة فلسطينيات المحامي جهاد ابو ريا ، حول "التطهير العرقي المكاني والمستمر على الفلسطينيين
Loading the player...

من قبل السلطات الاسرائيلية"، حيث قال "بأن عملية التشريد والمجازر في الاراضي الفلسطيني لم تبدأ في فترة الصهاينة، بل بدأت في فترة الانتداب البريطاني، حيث تم تهجير وتشريد ما بين 80 الفا الى 100 الف من القرى الفلسطينية وتحديداً في الداخل الفلسطيني، باخراج السكان الأصليين واعدامهم حتى يتم ترحيلهم من مكانهم، والتي نحمل فيها الحكومة البريطانية المسؤولية المباشرة على ذلك . حيث استمر الجانب الاسرائيلي على نفس السيناريو بارتكاب جرائم من خلال تهجير البلدات الفلسطينية دون اي تحرك دولي انذاك، حيث نحيي خلال الايام القادمة ذكرى مجزرة الدوايمة باعدام المئات من المواطنين وتحطيم رؤوس الأطفال واطلاق الرصاص على المصلين وحرق جثمانهم والتي لم تاخذ اي اهتمام او تحرك دولي حتى على الصعيد المحلي فبالتالي ادعو الى احياء ذكرى هؤلاء المجازر بما يليق بهم ، فالامر فقط لا يتعلق بالماضي بل اصبح يتعلق بالحاضر، فالسياسة الاسرائيلية المتبعة هي محاولة لنسيان ما يمكن نسيانه واخفاء الجرائم التي ارتكبت بحق المواطنين" .


جهاد ابو ريا، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق