اغلاق

‘كابتن عنات‘: محامية من عسفيا تحلّق بطائرتها وطموحها، صور

عنات قرا - بعيني ولدت وترعرعت بدالية الكرمل وأنهت دراستها هناك ، وفِي ريعان شبابها تزوجت من شريك حياتها فكري بعيني من قرية عسفيا المجاورة ،


عنات قرا – بعيني

وهي أم لأُهاد وميتار ... سنوات بعد إنجابها لأطفالها وتربيتهم قررت إكمال ومتابعة مشوار نجاحها الأكاديمي فدرست للحصول على اللقب الأول في الحقوق  في كلية الحقوق في حيفا ، والآن تتابع مسارها للقب الثاني في الحقوق .... ضيفة هذا الحوار هي انسانة طموحة ، مثابرة ، لا تعرف اليأس ، وتسعى دائما من اجل تحقيق أهدافها وهي تشق طريقًا جديدة كإمرأة ابنة الطائفة المعروفية لتكون من أوائل نساء الكرمل اللواتي يحصلن على رخصة قيادة طائرة , اذ تتعلم للحصول على رخصة طائرة خفيفة وتقول :" ما اجمل الأرض عند النظر اليها من اعلى وانا أحلق بطائرتي في السماء " ...


| حاورتها: عدن حلبي مراسلة صحيفة بانوراما |

" في الطليعة دائما "

هل لك ان تعرفي القرّاء على نفسك ؟
أنا انسانة أتبع مسارا وأبجدية سطرتها منذ نعومة أظافري حتى اليوم لاستقلاليتي الذاتية ، واسسي الفكرية التي بلورتها مع الزمن ، حتى أثمرت عن مبادئ مميزة .

ما الذي يميزك ؟
أنا اتميز بمهارة اتباع خطواتي بين النقاط للوصول لهدفي بكل ثقة ، وبدون أي مطبات وعوائق . هذا ما يجعلني دائما في الطليعة ، اذ أسمو الى الرقي المتواضع بين البشر ، فأنا أومن بشعار واحد اننا جميعًا سواسية كأسنان المشط ، ولا فرق بيننا ، فكل متعلم لنفسه وكل مثقف لنفسه ، وكل من يعمل لنفسه .

لماذا قررت تعلم قيادة طائرة ؟
بالنسبة لي الحواجز هي مصطنعة واختراقها هو بالقناعة الثابتة التي تعطينا الحق بإتخاذ قراراتنا . بالنسبة ليّ أنا أعرف حدودي التي وضعتها انا لنفسي ، وصقلت شخصيتي لأكون أفضل صورة من ذاتي وأحقق أحلامي عن طريق قدراتي . قراري لقيادة الطائرة في السماء هو كقيادة المركبة / السيارة تماما ، كما كان في السابق ركوب الخيل امر يمكن تعلمه وممارسته ، فالطائرة هي عصفور غير حي ، أنا اقودها بمساراتي طبعًا وفقًا للقوانين الجوية والخطوط الجوية . الطائرة هي مساحة للوصول والاطلاع على كوكبنا الجميل والارض التي ننتمي اليها ونعيش على بساطها ، فما اجملها وهي تبدو من اعلى وانا أحلق بطائرتي في السماء .  

من يدعمك ويقف الى جانبك ؟
بدون أدنى شك ثقتي بنفسي هي الداعم الأكبر ، وهذا طبعًا بعد ان منحني زوجي الثقة الأكبر ، فهنا اشعر ان المحيط الاسري دائمًا هو الداعم الاول لي وخاصة ابنائي ، كذلك والدتي الغالية على قلبي التي اشكر ربي على وجودها في حياتي ، فمن علمني حرفًا كنت له عبدا ، ولها أكن كل التقدير الحب والاحترام . كذلك لا بد أن اشكر شخصًا زيّن حياتي ورباني ودعمني انه والدي المرحوم ، فسلام لروحه الطاهرة التي نشعر بفقدانها كل يوم.

" خطوة ثابتة "

كيف ترين دور المرأة في المجتمع وما الذي ينقصها؟
برأيي المتواضع ، لا ينقص المرأة اي شيء اذا حافظت على دائرة العقائدية بلطافة الربيع ، فتكمن هنا حريتها بإحترام، وإذا حافظت على محيطها ورسمت بريشة شخصيتها مسارًا إيجابيًا في مجتمعها على ثقة المحيط الأكبر فانها تشق دربها بثقة وبخطوات ثابتة.  دور المرأة هو محور رئيسي في المجتمع ، فمن رحمها يولد الصالح ويولد الطالح، وهنا تكمن ركيزة التربية وركيزة التوجيه لأبنائنا، وهكذا نبني مجتمعا صالحا يعتلي المسارح الحياتية من بابها الواسع ، وفي هذه الحالة نلغي ولادة الطالح .

هل من كلمة توجيهنها لجمهور النساء ؟
العالم النسوي هو عالم ليس افتراضي ، لكن في مجتمعاتنا هو افتراضي ويُعاش في الخيال الواسع والاحلام السامية، وهذا ما يجعل نساءنا يصلن لأهدافهن بطرق ملتوية ، مما يجعل الخداع ذا شأن في حياتهم اليومية ، وهذا يعطيهن الحق بإصطناع الفساد بدون وعي وشعور ، فدائمًا في اللاواعي النسوي هناك رموز يصعب فكها وهذا دلالة على الغموض وعدم الشفافية ، ويدل على مسار وتوجيه خاطئ منذ ريعان شبابهن ، فكلمتي لهن اتبعن مساركن بثقة وبأمان ، فهناك نصل الى شاطئ التوازن بين العقل والقلب.

كيف توفقين بين متطلبات العمل والتعليم وشؤون المنزل ؟
الوقت هو عامل أساسي في حياتنا اليومية ، فإذا اعطينا لكل موضوع مساحة زمنية معينة في يومنا نصل الى هدفنا . لا اشعر بأنني تخاذلت عن اي مركب مما ذكر ، هذا لأنني رتبت وجزأت يومي وأوقاتي بصورة استثنائية تجعل جميع الحلقات سلسلة واحدة مترابطة لا أحد يستطيع تفكيكها إلا العشوائية.

" التواضع يزيدنا وقارا "

أين ترين نفسك في المستقبل؟
أرى نفسي على مسرح كبير له مقاماته ، أوتاره عدة وانا اعزف لحن موقعي كما أشاء وفِي كل مكان وزمان، فالمستقبل هو مجهول ، لكن اهدافي ليست مجهولة فدائمًا أنا أحلق بين هذه الاوتار وهذه السيمفونية التي وضعت موسيقاها.
ماذا تعني لك الكلمات التالية !
النجاح : المثابرة للوصول للهدف والنجاح اكتسبه لذاتي وليس للتفاخر به.
العائلة : نسيج اسري تركيبته معقدة لكنها لطيفة حين تحمل أحاسيس واطباعا وتفكيرا مختلفًا . لكن هذا النسيج جميل جدًا حين يحال بقاسم مشترك وثقة متناغمة الوانها واضحة فالعائلة هي وطني ، وهي انطلاقي لأحلق الى الفضاء وأُزيل جميع الحدود من دربي. 
المجتمع : المجتمع تركيبته غريبة وشرائحه متنوعة كالأرض الخصبة ، منهم من يعمل جاهدًا لتنمية هذا المجتمع ، ومنهم كالصحراء لا يصلح لأي شيء ودائمًا فزعته حارقة وتؤذي ، ومنهم كالخريف دائمًا يحملون العواصف والغبار ويمطرون قساوة القلوب على بعضهم ، ومنهم كالشتاء يمطر خيرًا على الارض لتنعش ولتحيا وترتوي لتثمر في جميع الفصول .
السعادة : هي كمقام ابيات (الفرح) ألحانها عدة تتوزع على جميع الاَلات الموسيقية كل منا يسمعها برنين اخر . هي ثروة لا تتجزأ من رهفة الروح للكائن البشري فهو من يعزفها ويشد أوتارها وهو من يشعر بها ويعتلي ادراجها.

هل من كلمة اخيرة ؟
سلام على كل من آمن بنفسه واتبع خطوات الإيمان والثقة ليصل الى أهدافه ، ويعتلي ادراج العلم والوقار وتذكروا " أن واثق الخطوة يمشي ملكًا " ونصيحتي بأن يبقى التواضع يزين شخصكم ويزيده هيبة ووقارا .





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق