اغلاق

دار البلدية والقصر الثقافي في الناصرة - بقلم : سالم شرارة

في زيارة عاجلة لدار البلدية التي يكاد ينتهي العمل فيها ولتطوير (صبة الباطون) في السقف والأعمدة التي يتم انشاءها في القصر الثقافي والذي بدأ النصراويون

يشاهدون عمارة ضخمة ستكون مركزاً ثقافياً هاماً يخدم الناصرة والقضاء .
يهمني ان انقل لكم بعض التفاصيل والمشاعر التي داهمتني هناك.
عند وصولي لالتقاط الصور للقصر الثقافي اقترح علي من قبل المهندس بسام كنج الذي يرافق المشروع من بدايته ان التقط الصور من مباني دار البلدية وطلب رئيس البلدية من بسام ان نقوم بجولة داخل المباني الثلاثة.
وبعد التقاطي للصور التي تجسد صبة الباطون في القصر الثقافي الواسع الرحب بدأت الجولة داخل المباني التي هي الأن في طور التشطيب فالمهنيون يقومون بأعمالهم ما يتعلق بالأبواب والشبابيك ما يتعلق بقنوات التكييف الكهرباء الدهان "الرشاقة".
دخلنا عدة اقسام الأمر الذي انتبهت اليه ان الانتقال من مبنى لأخر هو بغاية السهولة هناك مصاعد كهربائية وهناك مداخل ومخارج مرتبطة ببعضها بحيث بإمكانك الانتقال من مبنى الى أخر عن طريق جسر يربط المباني جميعها وهناك قاعات استراحة واماكن انتظار.
بنايات عصرية حديثة مرتبة بها كافة الخدمات والمرافق التي تسهل على المستخدمين واهالي المدينة بمساحات لم نحلم بها وظروف ممتازة تعطي الموظف قدر كبير من الراحة وتهيأ للمواطن ظروف ممتازة في مراجعته لأي قسم يريد.
دوائر البلدية جميعها ستكون في مكان واحد يستطيع المواطن تلقي الخدمات منها جميعهاً دون الانتقال من مكان الى أخر .
قاعة الجلسات في المجلس البلدي ستكون قاعة واسعة مهيأة بكل التقنيات العصرية تطل على مدخل المدينة الجنوبي ذو مشهد رائع.
الساحات المحيطة بالمباني ستخدم القادمين للبلدية وايقاف سياراتهم وكذلك المواقف الأرضية تحت القصر الثقافي .
خلاصة الأمر ان النصراويين سيكون لهم دار بلدية طالما تمنوها وحلموا بها ومن المتوقع مع نهاية العام الحالي سيكون الافتتاح.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق