اغلاق

طلاب ثانوية عيلوط يشاركون في حملة ‘أطرق الباب‘ ويبحثون عن الاثار

ضمن مشروع التداخل الاجتماعي والالتزام الذاتي شارك طلاب صفوف الحوادي عشر من المدرسة الثانوية عمال في قرية عيلوط بمشروع الحفريات والبحث عن الآثار بالتعاون


الصور وصلتنا من المدرسة

مع سلطة الآثار من أجل تعزيز قيم التاريخ والحفاظ على التراث من خلال أعمال الحفريات التي تقام في منطقة مجدال هعيمك وقرية معلول المهجرة.
وقد عمل الطلاب طيلة 3 ايام في الاستخراج والبحث عن القيم الاثرية التي يعود تاريخها الى الاف السنين كما واكب رئيس
المجلس المحلي ابراهيم ابو راس عن كثب سير اعمال التطوع من قبل الطلاب موجه لهم كل التحية لمجهودهم. من جهة ثانية أنهى طلاب المدرسة الاسبوع الماضي حملة جمع التبرعات ضمن ما يعرف بحملة "أطرق الباب" وبالتعاون ايضا مع جمعية اشواق الربيع حيث توزع طلاب المدرسة على كافة أنحاء قرية عيلوط وجميع المبالغ المالية لدعم الجمعيتين اللتان
تعملان من أجل مرضى السرطان في المجتمع. وقالت مديرة المدرسة المربية رانيا منصور ان مشاركة طلاب المدرسة في هاتان الفعاليتان تعتبر هامة من أجل تعزيز روح الانتماء للمجتمع والعمل لمصلحة ابناء القرية كافة. "علينا كمؤسسة تربوية تعزيز هذه القيم وتشجيع الطلاب للعمل لما فيه مصلحة قريتهم من هنا أشكر كل من ساهم لأجل إنجاح هذه الفعاليات".
وكان طلاب العواشر في المدرسة قد خرجوا هذا الاسبوع الى رحلة مشوقة شارك بها جميع الطلاب ومربي الصفوف الى منطقة ترشيحا وشمال البلاد حيث مارسوا هواية الابحار في بحيرة مونفرايت بعدها شاركوا بفعالية ركوب السيارات الكهربائية. هذا وسيشارك خلال الاسابيع القريبة طلاب الحوادي عشر والثواني عشر في رحلة مشابهة .




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق