اغلاق

معلمون من الشاغور يفتحون قلوبهم لبانيت :‘ المعلم ليس عدو الطالب.. وبلا اخلاق يصعب ان نتقدم‘

أين اختفت هيبة المعلم ؟ حتى وصل الحال الى ضربه واهانته ! ولماذا هذا الإجحاف بحق مربي الأجيال الذين يتركون اولادهم وبيوتهم من اجل تعليم اولادنا،
Loading the player...

اذ يتكبدون مشقة كبيرة لا يمكن ان يفهمها الا من يقوم بهذه المهنة .. كيف يمكن الحد من هذه الظاهرة المقلقة ؟ كيف يمكن ان نربي اولادنا على احترام المعلم ، اذا كان الأهل انفسهم هُم من يقومون بضرب المعلمين امام طلابهم ؟
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى مدراء ومعلمين واستمع لآرائهم .

" يجب اجتثاث افة الاعتداء على المربين "
المربي ومدير مدرسة العين في دير الاسد خالد الاسدي قال لمراسلنا حول الموضوع :" ان افة الاعتداء على المربين يجب اجتثاثها ، وللمفارقة فانه اذا سلك الطالب العنف ضد المعلم فهناك دعم من الاهل واذا الاهل يسلكون هذا السلوك وهذا خطأ فانه افلاس تربوي ، فكيف سنربي الطالب على القيم وهو يتلقى العكس من الاهل . ونحن كطواقم تربوية علينا عدم الخضوع لهذه الظواهر والضغوطات الخارجية ، واذا كان الحق على المعلم عليه ان يأخذ الملاحظات التربوية والارشادات . اصبحت اليد تتطاول على المربين والمربيات وهذا مؤسف جدا ، نحن نناشد الاهالي بالتعاون مع المدرسة لان ابناءهم امانة لدينا ، واذا كانت هناك شكوك لاحد الاهالي بالهيئة التدريسية فان معه كل الحق لنقل ابنه الى مكان اخر وانا أؤمن بقدرات المعلمين كما وانني اناشد المعلمين ان يكونوا اهلا للطالب ، واناشد الاهالي الالتفاف حول المدرسة وانا على يقين عندما يأتي أي اب او ام ويسألون عن ابنهم بأدب وأسلوب حضاري سوف يلاقون المثل من المدير او المعلم، وبناء عليه ، انادي الاهالي مرة اخرى بالالتفاف حول الهيئة التدريسية لان المدرسة تسعى لزرع العلم والقيم لدى الطالب وليس العكس ".

" من يعتدي على معلم أو ممرض أو دكتور فهو انسان عديم الاخلاق "
من جانبه، تحدث الحاج سميح ابو جمعة من دير الاسد حول الموضوع بالقول :" ان ظاهرة العنف مستشرية بمجتمعنا العربي بشكل غريب من نوعه. قال الشاعر احمد شوقي (قم للمعلم وفه تبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا ) ، كما وان الرسول صلى الله عليه وسلم قال (لا ضرر ولا ضرار). أي مواطن يقوم بالاعتداء على أي موظف اذا كان مدرسا او ممرضا او دكتورا هو عبارة عن انسان عديم الاخلاق، ان المعلم ليس لديه أي عداوة مع أي طالب بل العكس، المدرس يريد الطالب كفؤا. انا شخصيا ومعلمين على مدار السنة نقف ونساعد الطلاب بعبور الطريق العام، وفي عز الشتاء تحت المطر نقف ونساعد الطلاب في عبور الطريق . وكل من يقوم بالاعتداء حتى كلاميا على معلم يعتبر انسانا عديم التربية".

" يجب ان يكون لدينا رسائل أخلاقية نغرسها بأبنائنا "
أما نائب مدير مدرسة المتنبي بمجد الكروم وائل عثمان، فأوضح في حديثه "ان ظاهرة الاعتداء على المعلمين هي ظاهرة مقلقة وتخطت الخطوط الحمراء التي كانت متبعة بثقافتنا وتربيتنا، نعم هناك ازمات بمجتمعنا وهناك ضغوطات على انواعها بمجتمعنا العربي لكن يجب ان لا تكون الدافع للاعتداء على المعلمين . وان نصل الى أن يعتدي طالب على معلمة فهو قلة اخلاق وعدم تربية لان التربية عبارة عن سلوكيات وانماط حياة وان الخلق عبارة عن ممارسة وليس تدريسا. نحن كأهل يجب ان يكون لدينا رسائل أخلاقية نغرسها بأبنائنا، لا يوجد أي دين او عرف يجيز الاعتداء والعنف، ونحن كمؤسسة نستطيع ان نحتوي ولكن كم نستطيع ان نحتوي، فهناك دور للأهل حيث يجب ان يكونوا بجانب رجال التربية .
نعم هناك دور من المدرسة او الوزارة ولكن هناك دور الاهل، هناك عمل من قبل المدرس ان يحتوي ما يستطيع وان يستمع للطالب ويساعد الطالب، وان التربية التي نقوم بها هي محبة وتقارب ما بين الجميع، ولكن الاهل عليهم ايضا ان يكونوا بجانب الهيئة التدريسية وليس العكس، ونحن نكن كل الاحترام والتقدير للأهل والطلاب، وكلمة اخيرة نحن نربي اجيالا عبر اجيال وهدفنا نجاح الطلاب وتقدمهم بالحياة ولسنا حجر عثرة امام أي طالب ". 


سميح ابو جمعة


نائب المدير وائل عثمان


مدير مدرسة العين خالد الاسدي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق