اغلاق

‘الحياة ليست لعبة أولاد‘ في التسامح الشاملة- ام الفحم

قامت إدارة مدرسة التسامح الشاملة – الجناح الاعدادي بالتعاون مع شركة "تجارب تغير الحياة – إل .سي .آي" بفعالية مميّزة تكافح العنف وتساهم في تطوير المناخ الصفي الأمثل.


صور وصلتنا من المدرسة

تم عرض فيلم " الحياة ليست لعبة أولاد " لطلاب طبقة السوابع الذين عاشوا تجربة متعددة الحواس وثلاثية الأبعاد بإثارتها وتميزها لتحاكي فكر الطالب وخياله والتي تساعده من خلال قصة الفيلم في الحفاظ على علاقات طيبة مع زملائه والحد من ظاهرة العنف التي تواجهه لتخرجه من الدائرة المغلقة وانفتاحه للغير . 
كما ساهم العرض بتجاوب الطلاب وحثهم على النقاش ، مما أثّر ايجابيا عليهم في كل ما يتعلق بعملية اتخاذ القرار وما يدور حوله من أسئلة ونقاش بحيث استلم كل طالب جهاز تصويت الكتروني وقام الطلاب  بإبداء آرائهم والاجابة عن عدة أسئلة عُرضت أمامهم.
وأكد مدير المدرسة المربي عبد الباسط محاميد أن "نشاطاتنا المنهجية واللامنهجية بالتعاون مع الاستشارة التربوية تأتي لتؤكد دائما التزامنا بالتعليم المغاير الذي يقوم بتطوير القدرة على التفكير وتشجيع التنمية الشخصية للطالب وحثه على  الابتكار والتعلم الذاتي . وأنّ عروضا مماثلة التي يشاهدها الطلاب لها نتائج فاعلة وايجابية في اكساب الطالب عدة طرق وأساليب قد تخلصه من مشاكل تواجهه كما تخلق معرفة جديدة ذات صلة بعالمه الشخصي وبالحياة المحيطة به سواء التعليمية أو الاجتماعية".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق