اغلاق

هل هو تمهيد للانسحاب؟ منصور عباس:‘ما حاجتنا لمشتركة لا تستطيع العمل كفريق واحد؟‘

قال نائب رئيس الحركة الاسلامية،د.منصور عباس:" بات محرجا جدا ان تجيب على تساؤلات الإخوة والأخوات حول وضع القائمة المشتركة ، خصوصا أولئك الذين آمنوا بفكرة

 المشتركة صوتوا وعملوا لها من غير مؤيدي الأحزاب".
واوضح من خلال صفحته الخاصة: "بالأمس سُئلت عن اخبار المشتركة في بيتَيْ عزاء في بلدين مختلفين، والاجابات لم تقنع احدا، ولَم يسعفني القول اننا كحركة إسلامية تحملنا مسؤوليتنا وقمنا بواجبنا وبذلنا جهدنا في المحافظة عليها ومحاولة تصويب مسارها من جديد.
باختصار الناس لا يهمها التفاصيل!
واليوم أتساءل بنفسي، ما حاجتنا لمشتركة لا تستطيع العمل كفريق واحد بشكل حقيقي، تخاطب باسمنا الحكم في اسرائيل ، وترفع قضايانا للعالم بأسره، وتمثل بوصلة للعمل السياسي لابناء شعبنا الفلسطيني، وتتصدى لقضايا خطيرة جدا تهدد وجودنا ونسيجنا الاجتماعي.
ان جهد أعضاء الكنيست الفردي مقدر، وإنجازاتهم لا ينكرها احدا، بل تستحق منا الثناء والتقدير ، ولكن ما يحتاج اليه شعبنا الفلسطيني ومجتمعنا العربي في الداخل اكثر من ذلك بكثير ، فحكومة اليمين المتطرف بكل سياساتها العدوانية جاثمة على صدورنا ، وأحزاب المركز وبقايا اليسار لا تأبه بِنَا ولا بمواقفنا وتتجرأ على المس بمكانتنا حتى القانونية وتشكك بشرعية دورنا السياسي، ولا من مجيب!
فإلى متى يا سادتي الكرام ؟! أما آن لهذا الجواد ان ينهض من كبوته ؟!؟!".


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق