اغلاق

‘مكافحة العنف‘: ‘نستنكر الاعتداء على اخواننا من الضفة بالبلدات العربية‘

اعربت لجنة مكافحة العنف المنبثقة على لجنة المتابعة العليا عن "استناكارها الشديد لقيام البعض بالاعتداء على إخواننا من الضفة الغربية المقيمين بيننا في بلداتنا العربية


المحامي طلب الصانع

والعاملين في البلدات العربية بما فيها مدينه رهط ، وذلك على خلفية ما أشيع في قضية المس بسمعة الفتيات العربيات من النقب مع تأكيدنا ان التعميم مرفوض وان المسؤولية هي مسؤولية شخصية وان الخطأ لا يعالج بالخطأ ، وانه علينا التعاطي بحكمة ومسؤولية لمعالجة الموضوع ، مع العلم ان هناك جهات رسمية فلسطينية تعهدت بمعالجة الموضوع لاننا شعب واحد المنا وأملنا واحد وعرضنا وكرامتنا واحدة". بحسب ما جاء في بيان اللجنة.
اضاف البيان:" كما صرح  المحامي طلب الصانع رئيس اللجنة أن هنالك تحقيق جدي على اعلى المستويات فيما تم نشرة  مؤخرا وان كل شخص ضالع في ذلك العمل التافة والحقير  او يعمل على نشر الإشاعة للمس بابناء وبنات شعبنا سيدفع ثمنا باهظا وكلنا ثقة في القيادة الفلسطينية والاجهزة الامنية الفلسطينية ان تلقي القبض على تلك العصابة المنحلة اخلاقيا ليدفعوا ثمن ما ارتكبته أيديهم .
وفي نفس الوقت ندعو كل من لدية معلومات أكيدة عن أشخاص ضالعين في الابتزاز التوجه بهذا الخصوص للجهات للجهات الفلسطينية ذات الاختصاص مع التعهد بالسرية التامة والامتناع عن ممارسات تسبب تساهم في نشر الفتنة وتوتير العلاقات بين ابناء الشعب الواحد بما يخدم مصالح  طرف ثالث يسعى جاهدا لدق الأسافين .ونؤكد
ان ٩٩٪؜من ابناء شعبنا في الضفة الغربية رائعين ، وطنيين ، كرماء ، يقفون الى جانبنا في قضايانا  ويفتحون ابواب عياداتهم وجامعاتهم لأبنائنا وهم حريصون على كرامة بناتنا حرصهم على كرامة بناتهم.
نتعهد بمتابعة الموضوع مع الجهات المختصة فلسطينيا وسنطلعكم نتائج التحقيقات والاجراءات الامنية الفلسطينية". 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق