اغلاق

السفير الألماني في البلاد يزور باقة الغربية وجت

زار سفير ألمانيا في إسرائيل د. كلمانس فون غوتسيه، الثلاثاء، مدينة باقة الغربية وقرية جت المثلث، تلبيه لدعوة من هيئة المثلث لحفظ الإرث الحضاري، وذلك لبحث سبل الدعم


صور من الجولة وصلتنا من فادي قعدان

 
والشراكة مع السفارة في مشاريع الهيئة على صعيد المثلث.
بدأ السفير زيارته في أكاديمية القاسمي حيث استقبله في ديوانه، رئيس أكاديمية القاسمي، البروفيسور بشار سعد، ومن ثمّ اجتمع ومرافقيه بأعضاء الهيئة وبلفيف من المدعوين من باقة الغربية وجت ومنطقة المثلث.
 افتتح اللقاء، فادي قعدان، مدير العلاقات العامة والناطق باسم أكاديمية القاسمي، ورحّب بالسفير وبالحضور، مشيرا إلى مكانة أكاديمية القاسمي العلمية والمجتمعية. تلاه رئيس الأكاديمية البروفيسور بشار سعد مرحبا ومؤكدا على دور الأكاديمية في دفع دفة العلم إلى الأمام واحتضان الأكاديميين العرب في المنطقة، والدور المجتمعي العظيم الذي تقوم به.
ومن ثم تحدّث منسّق الزيارة، عضو هيئة المثلث لحفظ الإرث الحضاري إبراهيم مواسي، حيث أكد على أن الهيئة تعمل منذ
سنوات على عدة مشاريع في باقة الغربية والمنطقة، وقد كان أحدثها إقامة متحف الآثار القطري في قرية جت المثلث، وهو المشروع المركزي الذي هدفت الدعوة التي قدمها مواسي لسعادة السفير إلى زيارته. تحدث، بعد ذلك كل من: رئيس بلدية باقة الغربية، المحامي مرسي أبو مخ، ورئيس مجلس جت، المحامي محمد طاهر وتد، ورئيس مجلس زيمر، الحاج ذياب غانم، ووزير الثقافة والعلوم والرياضة السابق، السيّد غالب مجادلة، ورئيس جمعيّة "تاغ مئير"، السيّد جادي جبرياهو، وقنصل إسرائيل في أتلانتا والقاضي السابق محمد مصاروة، وممثل الطلاب العرب خريجي ألمانيا، الدكتور فهيم عثامنة.
 
دعم المشاريع
عقب اللقاء الترحيبي قام أعضاء الهيئة بمرافقة السفير في جولة في متحف آثار القاسمي، وإلى جدارية الغزالي، ولوحة الفسيفساء "باقة دار السلام" في باقة الغربية، وقد غادر الوفد إلى جت المثلث، حيث استقبلهم رئيس وطاقم المجلس في ديوان الرئيس، ثم زاروا جميعا المبنى المخصّص لإقامة المتحف في قرية جت (مقابل المجلس)، واختتموا زيارتهم بالمركز الجماهيري في قرية جت، حيث استعرض الحاضرون الحديقة البيئية التي تعمل عليها متطوعات جت، وتناولوا وجبة خفيفة من إعداد مجموعة المتطوعات.
يذكر بأنه قد تمّ تقديم مقترحات كثيرة لسعادة السفير من أجل دعمها، إضافة إلى المشروع الأساسي الذي تقدمت به هيئة المثلث لحفظ الإرث الحضاري، وهو دعم مشروع متحف الآثار القطري.
من جانبه، أشاد السفير بالمضيفين ومجمل الحاضرين من باقة الغربية وجت وزيمر وغيرها، مؤكدا على دعم السفارة الدائم للمشاريع، كما نوّه إلى أنه وبالرغم من كثرة المشاريع المدعومة من السفارة، إلا أن المسؤولين فيها قد قرروا دعم المتحف، وسيدرسون إمكانية دعم المشاريع الأخرى.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق