اغلاق

انشقاق باللجنة الشعبية سخنين: اعضاء يتبرأون من بياناتها

عمم اعضاء من اللجنة الشعبية وهم المهندس مدين ابو صالح ، الشيخ خالد غنايم ، المحامي اياد خلايلة ، المربي منيب طربيه، بيانا صحفيا يعلنون فيه عدم مسؤوليتهم عن


صور من اجتماع للجنة الشعبية

 بيانات اللجنة الشعبية الاخيرة التي تخص قضايا الارض والمسكن .
وجاء في البيان :" تصدرت اللجنة الشعبية منذ اقامتها عناوين وميادين العمل الشعبي، النضالي والوطني المحلي والقطري، وطالما حسدتنا حركات ولجان البلدان المجاورة على التناغم وعلى كوننا مثالا يحتذى به.
 كما وان اللجنة الشعبية، أخذت وعلى مدار سنوات دورا إيجابيا لما فيه مصلحة لبلدنا واهلنا، كما ولَم تتوان اللجنة الشعبية عن التنسيق والتعاون مع البلدية وإداراتها في العديد من المناسبات والقضايا الوطنية التي تصب في صالح المواطن السخنيني خاصة والجماهير العربية عامة. طالما كانت سخنين ومصلحتها بوصلة أعضاء اللجنة الشعبية، حيث كانت البيانات الصادرة عن اللجنة الشعبية، بيانات مصادق على فحواها بالإجماع وروحها إيجابية تدعو الى تهدئة الأمور والتعقل على الدوام.
لقد ساد الاجماع والوفاق قرارات اللجنة الشعبية، من منطلق الفهم المشترك ان المشاكل التي يعاني منها مجتمعنا كقضية الارض والمسكن والعنف، عنوانها السلطة واذرعها.
الا انه وفِي الآونة الاخيرة يحاول البعض حرف البوصلة وتوجيهها نحو إدارة البلدية لغايات لا نعرفها".

ندعو الى التروي وضبط النفس
اضاف البيان:" حرصا منا ومن باب المسؤولية كأعضاء في اللجنة الشعبية، ندعو الى التروي وضبط النفس والتحلي بالمسؤولية قبل إصدار أي بيان والتحقق من صحة المعلومات الواردة فيها، لأننا نرى ان مصلحة اَي طفل في سخنين اكبر بكثير من اَي غاية سياسية وانه من المفروض ان تعالج الأمور بالتروي في مكاتب البلدية وبشراكتها التامة.
لم نخرج بهذا البيان للمزاودة ولا للمساومة، لا بل ندعو الجميع الى التعقل والتحلي بالصبر بعيدا عن تراشق الاتهامات والى معالجة الأمور بموضوعية بشراكة البلدية خاصة في ظل استشراس الهجمة من قبل حكومة اليمين المتطرفة ضد شعبنا وارضنا.
ان المسؤولية الوطنية والشعبية مطلوبة، خاصة في ظل محاولات التلاعب بالقسائم او في ظل الادعاءات والمعلومات التي لا تستند الى رصيد موضوعي ولا نستطيع ملاحقة اَي مزور او خارق للقانون بالاستناد على أقوال هنا وهناك.
نحن في سخنين بعيدا عن الاصطفافات الفئوية ومع اقتراب الانتخابات للسلطة المحلية وحفاظا على شرعية اللجنة الشعبية وللوصول الى الحلول المثلى وللعمل على تطهير سخنين من ضعاف النفوس والسماسرة من مشاريعنا المحلية، يجب التعاون الحقيقي بعيدا عن كل الحسابات الحزبية والفردية الضيقة.
نعلمكم انه وعلى الرغم من البيان الذي صدر مؤخرا الا ان اللجنة الشعبية وبضمنهم نحن، عملت بتفاني تام لحماية ارض وأهل سخنين ولن نسمح بان يتلاعب بها البعض.
اخيراً وليس آخراً، يجب ان نتعاون جميعا لطرد السماسرة من سخنين، وان نعمل بشراكة تامة وبروح إيجابية لما به مصلحتنا جميعا. كما وانه من الضروري التأكيد ان إدارة البلدية شريكة أساسية في اللجنة الشعبية ان كان اليوم او في السابق وكذلك مستقبلا، وان بناية البلدية وإدارتها هي الجسم الرسمي الذي يحوي اللجنة الشعبية ومصدر إصدار القرارات والبيانات.
ولنبقى معا لصد ومنع التلاعب بمصيرنا ومصير ابنائنا".الى هنا نص البيان

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق