اغلاق

تقرير تناول معطيات جُمعت على مدار عقد من الزمان : المواطنون العرب الأكثر ضلوعا بحوادث الطرق

نشرت السلطة الوطنية للامان على الطرق ، اليوم ، تقريرا بعنوان " عقد من الزمان في الامان على الطرق في اسرائيل 2007 – 2016 " ، وجاء في التقرير " أن المجموعات

 
صورة للتوضيح

 الاكثر تعرضا للحوادث هي : المجتمع العربي ، المشاة ، والمصابون بحوادث ضالعة بها شاحنات .
ويتناول التقرير تحليل معطيات حول حوادث الطرق والمصابين بها على مدار عقد من الزمان ، ( حتى نهاية عام 2016 ) .
وجاء نشر التقرير بمناسبة اسبوع الامان على الطرق ، وهو يشمل معطيات حول الاصابات بالحوادث بشكل سنوي ، ومجموعات الجمهور الاكثر ضلوعا واصابة بالحوادث .
كما يقارن التقرير بين نسب واعداد المصابين بالحوادث وبين دول متطورة في العالم .

377 قتيلا على الطرق في عام 2016
وجاء في التقرير انه خلال عام 2016 قتل على الشوارع في اسرائيل 377 شخصا ، وهو ارتفاع بنسبة 6% مقارنة مع عام 2015 ، التي قتل بها 356 شخصا .
كما يتضح من المعطيات انه ابتداء من عام 2013 وحتى سنة 2016 طرأ ارتفاع بنسبة 30% بعدد قتلى الحوادث ، لكن بين السنوات 2007 و 2016 طرا انخفاض بنسبة 9% بعدد القتلى حيث بلغ عدد القتلى بحوادث الطرق عام 2006 : 439 قتيلا .

ارتفاع بنسبة المواطنين العرب الضالعين بحوادث
واتسمت سنة 2016 مقارنة مع عام 2015 باترفاع نسبة الحوادث التي كانت ضالعة بها شاحنات ومركبات كبيرة ( مركبات فوق 3.5 طن وحافلات ) حيث بلغت نسبة  هذه الحوادث 41% ، وكذلك ارتفاع نسبة ضلوع مواطنين عرب بالحوادث ( 22% ) وبارتفاع نسبة السائقين الشباب بالحوادث ( 16% ) .
كما اتسمت سنة 2016 بانخفاض نسبة الحوادث القاتلة التي ضلعت بها دراجات نارية ( انخفاض بنسبة 23% ) وبضلوع مسنين بالحواث من جيل 65 سنة فما فوق ( اخفاض بنسبة 15% ) والمشاة ( انخفاض بنسبة 8% ) .
وفي سنة 2016 كانت الحافلات هي اكثر المركبات ضلوعا بالحوادث الخطيرة ، ( أكثر بـ 17 مرة مقارنة مع السيارات الخصوصية ) ، ورغم انخفاض نسبة الحوادث القاتلة التي كانت ضالعة بها دراجات نارية الا أن نسبة الحوادث الخطيرة التي كانت ضالعة بها دراجات نارية كانت أكثر بـ 11 مرة من الحوادث التي كانت ضالعة بها سيارات خصوصية .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق