اغلاق

‘سننام مرتاحي البال‘: المحكمة تعترف بحق عائلة عربية من عكا في ارضها التي صدر أمر بإخلائها

عائلة حسان تسكن منذ سنوات الستينات في حي عين الست بعكا ، وتضم عائلة حسان اكثر من 25 نفرا ، وتقطن في ستة بيوت في الحي. قبل قرابة الثلاث سنوات
Loading the player...

تلقت  العائلة بلاغا بإخلاء الحي ، " بحجة الاستيلاء على الارض والتي يسكنوها منذ عام 1968 والتي اشتراها والدهم انذاك " ، هذا ما ذكره مروان حسان ابن العائلة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
وبعد ان تلقت العائلة بلاغ الاخلاء تم توكيل المحامي خليل عواد والذي عمل منذ ذلك الحين على جمع الادلة  وتقديم التماس للمحكمة المركزية  وقبل ايام صدر قرار من المحكمة المركزية والذي عن طريقة يبقي التماس الاجلاء ساريا كما وتم التوصل لقرار بتعويض العائلة .
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع محامي العائلة خليل عواد حيث قال :" بعد سنوات من المحاكم وبعد ان تم عمل كل ما يجب من الناحية القانونية، اخيرا قررت المحكمة المركزية بحيفا الاعتراف بموقع عائلة حسان بحي عين الست، وبأنهم اصحاب الحق اذ انهم يسكنون بهذا الحي منذ عام 1968 وهم يملكون الارض واقاموا منازلهم عليها. المحكمة أقرت بأن لهم حق ملكية الارض من عدد السنوات التي يتواجدون فيها عليها، وتعويضهم عن كل ما قد ينجم من خسائر من قبل دائرة اراضي اسرائيل والدولة".

"القرار يفتح المجال بيننا وبين الدولة للتفاوض لحل يرضي جميع الاطراف"
واضاف المحامي خليل عواد قائلا :" بداية الملف كانت صعبة لان العائلة لم تكن تملك أي وثيقة لملكية الأرض او حتى انتسابها للارض وبعد ان تم توكيلي بالملف بدأت بالبحث بكل دوائر التسجيل سابقا عندما تم تسجيل اراضي عكا، وعثرنا على ملفات عديدة باسم منشية مع ارقامها. والدولة ادعت أن الارض مسجلة باسم الغائب واستطعنا اثبات العكس واثبتنا ان عائلة حسان تسكن من عام 1968 وانهم دفعوا مبالغ للأرض. وهذا الحكم يعتبر اولي من حيث حيثياته اذ لم يصدر حكما سابقا شبيها له ،واليوم نقول باننا بعد هذا القرار سوف يكون المجال مفتوحا ما بيننا وبين الدولة للتفاوض لحل يرضي جميع الاطراف بعد ان كان هناك رفض للتجاوب  معنا سابقا ".

"نستطيع ان ننام ونرتاح"
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مروان حسان قال :" شعوري اليوم لا يوصف، بعد ان كانت العائلة على اعصابها على مدار ما يقارب اربع  سنوات، بعد قرار الاجراء والترحيل الذي صدر سابقا. اليوم يحضر الينا المحامي خليل عواد مشكور ويبلغنا بقرار اثلج قلوبنا اذ اننا نستطيع ان ننام ونرتاح بعد تجميد القرار الاول. المحكمة  اليوم تفتح المجال للتفاوض وهناك امر مغاير لما كان. انا تزوجت وسكنت هنا مع ابنائي واحفادي. لقد قمنا بتزويج ابنائنا ونرى احفادنا ونحن على ارضنا التي نملكها منذ عام 1968. نحمد الله على ما توصلنا اليه ونأمل ان نستمر من اجل نيل كل الحقوق التي لنا. مرة اخرى اتوجه بالشكر والعرفان للمحامي خليل عواد على مجهوده ".


المحامي خليل عواد


مروان حسان

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق