اغلاق

اتحاد أبناء سخنين يحقق فوزا مهما على أشكلون بهدفي اللاعب فراس مغربي

ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة من الدرجة العليا، استطاع فريق اتحاد أبناء سخنين أن يحقق فوزا مهما على حساب ضيفه فريق هبوعيل أشكلون بالنتيجة 2-1،



رغم تأخره بهدف، وذلك في اللقاء الذي أقيم مساء السبت على ستاد "توتو" في عكا.
فريق اتحاد سخنين بدأ المباراة بصورة ضعيفة نسبيا، ونتيجة لذلك استقبل هدفا مبكرا، وذلك بعد ضربة حرة من 40 مترا نفذها رمزي صفوري برفعة ملتفة لداخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس السخنيني محمود قنديل لتصل مباشرة الى لاعب أشكلون غوندس أجاي الذي استغل هفوة الدفاع وسددها الى الشباك معلنا تقدم هبوعيل أشكيلون بالنتيجة 1-0.
وفي الدقيقة 12 أتيحت فرصة أخرى لفريق هبوعيل أشكلون بعد أن قام محمود قنديل مرة اخرى بصد كرة خطيرة، لتذهب الى اللاعب رودي حداد، ومن مكان مريح أضاع الأخير الفرصة الممتازة.
 
اتحاد سخنين يسجل هدفا بعد أربع مباريات عجاف
بعد مرور ثلث ساعة من اللعب بدأ لاعبو الفريق السخنيني بالعودة الى المباراة، وفي أولى هجماته استطاع ادراك التعادل في الدقيقة 21، وذلك عندما انطلق الظهير واندرسون بكرة من الجانب الايسر ومن مشارف منطقة الجزاء رفع كرة خطيرة أبعدها الحارس اينوفبا مباشرة الى رجل اللاعب فراس مغربي الذي أرسل كرة قوية متقنة الى الشباك معلنا التعادل بهدف لكل طرف.
وفي الدقيقة 23 كاد الفريق السخنيني أن يسجل الهدف الثاني بعد انطلاقة ممتازة من محمد كليبات من الطرف الايسر ارسل كرة عرضية باتجاه المرمى، وفي طرقيها اصطدمت برأس المهاجم لوكاس جاوشو وذهبت الى القائم لتضيع فرصة خيرة، وينتهي بعدها الشوط الأول بالتعادل الايجابي بهدف لكل طرف.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
الشوط الثاني بدا مغايرا للشوط الاول، فقد انخفض نسق اللعب من الطرفين، حيث بات الفريق السخنيني أكثر استحواذا على الكرة لكن بدون تخطير على المرمى، وفي المقابل اعتمد لاعبو هبوعيل اشكلون على بعض المرتدات التي كان الدفاع السخنيني جاهزا لصدها، وبذلك تمركز اللعب في وسط الملعب معظم الوقت.
وفي الدقيقة 58 استطاع الفريق السخنيني أن يسجل الهدف الثاني، وذلك بعد أن مرر الكابتن خالد خلايلة كرة ممتازة من منتصف الملعب نحو اللاعب المتألق فراس مغربي الذي انطلق بالكرة مستغلا عامل السرعة لديه، ليدخل منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية الى الزاوية البعيدة لتدخل شباك الحارس اينوغبا وتعلن تقدم اتحاد سخنين بالنتيجة 2-1.
رغم هذا الهدف استمر الفريق السخنيني باستحواذه على الكرة لكن بدون خلق فرص خطيرة، لكن شيئا فشيئا مع مرور الدقائق أخذ لاعبو سخنين بالتراجع الى الخلف للحفاظ على النتيجة وفي الدقيقة 66 أتيحت فرصة ممتازة لهبوعيل أشكيلون لادراك التعادل حيث انفرد اللاعب موشيكو لوغاسي بالحارس محمود قنديل وسدد كرة ضعيفة استطاع قنديل أن يصدها بكل بارعة مبقيا النتيجة على حالها.
ومرت باقي دقائق المباراة بخير على المرمى السخنين، حيث استبسل لاعبو الفريق للدفاع عن المرمى، لينتهي اللقاء بفوز مهم جدا لمصلحة الاتحاد السخنيني بالنتيجة 2-1. وبهذا الفوز رفع الفريق رصيده عند 15 نقطة في وسط اللائحة.



لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق