اغلاق

هل يظهر مرشح جديد لرئاسة مجلس محلي دير الأسد؟ وهل هنالك ما يتم اخفاؤه؟!

باتت التحركات للانتخابات للمجلس المحلي في قرية دير الاسد تظهر شيئا فشيئا ، حيث أن قاسم صالح عمر اسدي " أبو جبر " مرشح قائمة "المستقبل"، قد اعلن عن نيته


قاسم جبر أسدي

 الترشح وخوض الانتخابات لرئاسة المجلس ، وكذلك المحامي بلال صنع الله "ابو أمير" من قائمة " بلدنا  " ومرشحها للرئاسة .
يشار الى أنه  في عام  2013  تنافس على رئاسة المجلس المحلي كل من قاسم اسدي والمحامي بلال صنع الله والحاج رباح طه من قائمة " التجمع الديراوي " وابراهيم اسدي من قائمة " التحالف الديموقراطي " ، واحمد ذباح من قائمة " التعاون والاخاء " والحاج نمر حسين من قائمة " الرسالة  " ومحمد موسى من قائمة " الهدى " والمحامي نصر صنع الله  من الجبهة .
تجدر الإشارة ان رئيس المجلس الحالي احمد ذباح كان قد ابرم اتفاقا عام 2013 مع مرشح الجبهة المحامي نصر صنع الله والذي كان المنافس الاكبر والاكثر حظا الى جانب احمد ذباح لرئاسة المجلس المحلي ، حيث كان من المقرر ان يتنافس الاثنان على رئاسة المجلس في الجولة الثانية ، وبموجب الاتفاق سحب المحامي نصر صنع الله ترشيحه وبقي احمد ذباح المرشح الوحيد ، مما أدى في نهاية المطاف الى فوزه برئاسة المجلس المحلي ، رغم ان البعض كان يرجح فوز المحامي نصر صنع الله في الانتخابات لو جرت جولة ثانية بين مرشحين .

" ولائي لكل أبناء بلدي "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مرشح الرئاسة المحامي بلال صنع الله ، قال :" انا ادرك بان الانتخابات في الوسط العربي ودير الأسد خاصة مبنية على العائلية ، لكن على الرغم من كل ذلك سأترشح في قائمة " بلدنا " لرئاسة المجلس المحلي من منطلق اني مواطن في القرية وان انتمائي وولائي لكل أبناء القرية ".
وأضاف صنع الله : " لا للعائلية ولا لأصحاب المصالح . انا هنا ولدت من اجل ان ارضي شعبي ووطني . وانا لا ابحث عن كرسي او عن زعامة بل اريد ان اقدم الخدمة والعمل المخلص الدؤوب لأبناء بلدي وشعبي ، واقول لابناء بلدي خذوا حريتكم فمحبتي وعلاقتي بكم لن تتغير وليست متعلقة بالانتخابات " .

" أهالي دير الاسد يعرفون من هو المناسب لادارة المجلس المحلي "
اما مرشح قائمة المستقبل قاسم عمر اسدي " أبو جبر " فقد ، فقال : " أنا على ثقة بان أهالي دير الأسد يدركون ويعرفون من الانسان المناسب والاكثر كفاءة لإدارة المجلس المحلي ومؤسساته ".
وكان قاسم عمر اسدي قد بعث رسالة للمجلس المحلي وتم نشرها أيضا عبر شبكة التواصل جاء فيها : " حرصاً منا على المصلحة العامة ووعدُنا التعامل بشفافية وكشف كل ما هو مُبَطّن رأيت من واجبي أن أوضح بعض الامور :
١. كما هو معروف للجميع أن السنة القادمة تتخللها انتخابات لرئاسة المجلس المحلي ، وكما هو معلومٌ لكم أنه في هذه السنة وبعد ان كان المجلس في سُبات عميق تدُب فيه الروح وينشط من جديد على أمل أن يُرضي البعض ولو بالشيء البسيط ليكفِّر عن اخطائه معولاً عليهم ولضيق افقه وعمى بصيرته ان ذلك سيجديه نفعاً .
٢. انا على يقين ان المجلس المحلي سيقوم ببعض الأعمال غير القانونية لإرضاء بعض الأشخاص ظناً منه ان ذلك سينطلي علينا وسيمر مر الكرام .
٣. انا لست ضد تعبيد اي شارع وهذا اقل ما يمكن ان نقدمه للمواطن . هذا حقٌ للمواطن وليس كرم أخلاق من المجلس ولكني أُحذر أن تعبيد اي شارع وبدون تخطيط او مناقصة ورصد ميزانية له ، اعتبر ذلك منافياً للقانون وستكون ملاحقة قانونيه للمسؤول عن ذلك. بعد ان اودعت على طاولة المجلس المحلي رسالة اطالب فيها تزويدي ببعض المستندات من باب الوقوف على الحقيقه ( الرسالة مرفقه مع بياني هذا) وخلال كتابتي لهذا البيان تلقيت اكثر من اتصال من السيد احمد ذباح يشرح لي فيها هاتفياً موقفه وأعلمني انه خلال هذه الفتره التي تم بها القيام بهذه الأعمال كان متواجدا خارج البلاد . وبالرغم من ذلك طالبته بإعطائي كل المستندات ليتسنى لي الوقوف على الحقيقة . معا على الدرب ماضون . " الى هنا نص رسالة قاسم عمر اسدي .


بلال صنع الله


احمد ذباح


نصر صنع الله




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق