اغلاق

في ظل أحداث القدس بعد اعلان ترامب، ليبرمان يشرح ‘سبب بقاء أبو مازن على قيد الحياة‘

ندد وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بتهديد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوقف التنسيق الأمني مع تل أبيب في ظل أزمة القدس، وقال إن "عباس لا يزال على قيد


افيغدور ليبرمان، تصوير: AFP

الحياة بفضل هذا التنسيق".
وتناقلت وسائل الاعلام خبرا نسبته الى صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"،   اشارت من خلاله الى أن ليبرمان قال أمس الجمعة، أثناء فعالية أجريت في القدس: "عباس معني بالتنسيق الأمني بين إسرائيل والفلسطينيين ليس بأقل منا وربما أكثر، وهو لا يزال على قيد الحياة بفضل هذا التنسيق".
وزعم ليبرمان أن "عددا من كبار المسؤولين في حركة "فتح" اغتيلوا من قبل حركة "حماس" أثناء سيطرة الأخيرة على قطاع غزة في عام 2007، مضيفا أن التنسيق الأمني مع إسرائيل هو الذي أنقذ عباس من ذلك المصير". حسب مزاعمه.
ويرى مراقبون أن ليبرمان، "فضلا عن التهديد المبطن للرئيس عباس، يحاول دق الاسافين بين الفصائل الفلسطينية من خلال هذه التصريحات".
 وشدد ليبرمان، بحسب ما نقل عنه، على أنه "ليس خائفا من تهديد الرئيس الفلسطيني بقطع التنسيق الأمني مع إسرائيل، وحمّل عباس المسؤولية عن استغلال قرار البيت الأبيض الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لرفض المشاركة في مفاوضات السلام المقبلة تحت الرعاية الأمريكية، بينما لا تزال إسرائيل مستعدة للإصغاء إلى مبادرة أمريكية جديدة".
تجدر الإشارة إلى أن عباس هدد، من منصة القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول الأربعاء الماضي، بقطع التنسيق الأمني مع إسرائيل، على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعلان "القدس عاصمة لإسرائيل" ونقل سفارة واشنطن إليها من تل أبيب.


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، تصوير: Getty Images




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق