اغلاق

أبناء مصمص ماض في الامساك بصولجان الريادة ويقابل ابناء اللد بمسابقة الكأس

مين جاي بالدور؟ هذا هو لسان حال فريق ابناء مصمص، متصدر لائحة الدرجة الثالثة في منطقة "يزراعيل"، في ظل حصده نتائج ممتازة منذ انطلاق عجلات الدوري بالدوران،



ليكون الفريق الضيف من مكابي عرعرة - عارة آخر ضحاياه، بعدما تغلب عليه بأربعة اهداف نظيفة، الجمعة الماضية، بإمضاء ديبي ماردونا (2) وركان مازن ناجي ومحمود خمايسي.
وهكذا تبوأ الابناء صدارة الجدول للأسبوع الثامن على التوالي، برصيد اربع وعشرين نقطة وبفارق نقطتين عن منافسه المباشر اتحاد باقة الغربية، الذي هو الآخر يحقق انتصارات ثمينة، وماضٍ في المنافسة على بطاقة الارتقاء الى الدرجة الثانية.
ورغم الانتصار المقنع والعريض، الا ان الفريق الضيف من عرعرة - عارة لم يكن سهلا، وحارب حتى اللحظات الاخيرة من اللقاء، في محاولة للعودة مع نقاط، وبرز في صفوفه الحارس احمد سيف، الذي ذاد عن مرماه ببسالة، وكان لوقفته اللافتة في المرمى الدور الاكبر في عدم تلقي فريقه المزيد من الاهداف.
وما من شك، ودون مجاملة، فان ابناء مصمص هو الفريق الافضل بالدوري وبكل المعايير والمقاييس، لا سيما وانه يضم لاعبا مع اطنان جمة من التجربة على غرار غوزلان، ومهاجما شرسا بحجم ديبي ماردونا، الذي بدأ يقدم المتوقع والمطلوب منه، بالنظر الى تأقلمه في الفريق. ولا ننسى المواهب الصاعدة والتي لها دور محوري في تربع الابناء عرش اللائحة.
وفي ابناء مصمص يؤكدون انهم لن يحضروا لاعبين جددا، كون التشكيلة الحالية تؤكد علو كعبها من مباراة الى اخرى، وتقود الفريق الى القمة، بل قادرة بخليط مبناها من ناشئين ومجربين على صنع الانجاز والارتقاء في فترة مبكرة من عمر الدوري، رغم المنافسة المحتدمة مع اتحاد باقة الغربية.
وفي غضون ذلك، يعد ابناء مصمص العدة لمقابلة فريق الدرجة الممتازة ابناء اللد، في اطار الجولة السابعة من مسابقة الكأس، يوم الثلاثاء القادم عند الساعة السابعة والنصف، على استاد السلام، وسط آمال عريضة في تفجير مفاجأة من العيار الثقيل، للتأهل الى الدور القادم، مع العلم ان ابناء مصمص هو الوحيد من الدرجة الثانية، الذي تاهل لهذه المرحلة بتغلبه على هبوعيل القدس من الدرجة الاولى، بهدف دون رد.
وفي حديث  قال مهاجم وهدّاف الفريق ديبي ماردونا: " للائحة لا تكذب، وفريقينا يتصدرها عن جدارة واستحقاق، والنتائج اكبر برهان ودليل على اقوالي. ومن المهم جدا السير على هذا النهج حتى ضمان الارتقاء، لان المنافسة مع اتحاد باقة الغربية تشتد من جولة الى اخرى".
واضاف: "انا على قناعة تامة ان فريقينا اذا واصل بهذه الوتيرة من نجاحات سيوسع الفارق عن المرتبة الثانية، وسيعزز مكانته في القمة عن مطارده".
وحول مباراة الكأس امام ابناء اللد من الممتازة، بحر الاسبوع القادم، قال ديبي ماردونا: "لمباراة الكاس قوانينها وظروفها الخاصة، وحافلة بالمفاجآت الكبيرة، بإطاحة فرق من درجات ادنى لفرق من درجات اعلى على صعيدها".
وتابع: "للحق، يتواجد فريقنا في افضل فتراته المهنية والبدنية، واذا استثمر ما يمتلك من طاقات وخامات سيفجر مفاجأة من العيار الثقيل وينتقل الى الدور القادم، اذ ان حظوظنا باجتياز اللد قوية جدا، بالنظر الى الحالة غير المشجعة للفريق اللداوي في جدول الدرجة الممتازة، حيث انه مختلف عن مواسم سابقة، وطرأ انخفاض ملموس على مستواه وقوته المهنية".
وبدوره، اهاب مدير ابناء مصمص، محمد اغبارية، بأنصار الفريق للحضور بالآلاف الى المباراة مع اللد، الثلاثاء، مناشدا الجمهور في ام الفحم والقرى المجاورة مساندة فريقه والقدوم الى استاد "السلام" لدعمه وتشجعيه في هذا اللقاء التاريخي والمرتقب.





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق