اغلاق

‘يوم المعلم‘ في مدرسة الأفق الابتدائية كابول

تقديرًا لدَور المعلّم في بناء المجتمع وعرفانا بجهوده وعطائه في تنشئة الأجيال وتهذيب النّفوس، نظّمت لجنة معلّمي مدرسة الأفق وقسم التّربية الاجتماعيّة فيها والتنسيق

 
صور وصلتنا من المدرسة

مع إدارة المدرسة، أمسية فنيّة لهيئتها التّدريسيّة وذلك يوم الخميس 14 كانون الأول 2017 .
 وجاء من المدرسة :" تخلّلت الأمسية  العديد من الفِقرات الفنيّة المميّزة  والمتنوّعة،  استهلتها عريفة الأمسية  المربية كروان بشير بكلمة رقيقة، عذبة المعاني تناولت أهميّة هذه الأمسية في تعزيز العلاقات بين الزّملاء، كما وتلاها مدير المدرسة الأستاذ سيف بشكار بكلمة معبّرة أشاد من خلالها بعمل القائمين على تنظيم هذه الأمسية، وبعميق التّهاني وأطيب الأماني هنّأ المعلمين يومهم هذا، وأكد على أهميّة مثل هذه الأمسيات في تقوية الرّوابط الاجتماعيّة بين الزّملاء وَجدارة وَاستحقاق المعلّمين ليوم يكرّمون فيه مقابل الجهود الجبّارة الّتي يبذلونها يوميًّا من أجل تنشئة أجيال عمادُها العلم والقيم السّامية . 
كيف نجتمع ونحتفي دون الفّنّ والموسيقى، فما أجمل ما قدمه معلّم التّربية الموسيقيّة الأستاذ عامر عيّاشي بمرافقة عازف القيثارة الفنان زهير نصرالله، والطالبة لينا عكري التّلميذة في مدرسة الأفق على آلة الكمان من ألحان وأنغام  من الطرب الأصيل أتحفتنا بأدائها، مما نالت إعجاب الحضور. ثم تلاها الممثّل المسرحي الفنّان القدير إياد شيتي بمقطع مسرحيّ،  أضحك وأسعد بأدائه المميز المحتفى بهم. ومما زاد الأمسية جمالًا وبهاءً العرض المسرحيّ الّذي قدمته المعلمتان رشا علي وعلا طه. قضينا أجمل اللّحظات وأمتع الأوقات وحلو المغامرات من خلال صور من أرشيف الذّكريات عشنا فيها لحظات مع النّفس عززت فينا الانتماء والألفة والمحبة.
كان مسك ختامنا، وجبةَ عشاءٍ فاخرةٍ في مطعم الدّيوان، وبعدها تمّ توزيع باقةٍ من الورود لكلّ معلّم ومعلمة. في النّهاية شكر مدير المدرسة الأستاذ سيف بشكار طاقم العمل الذي نظم الأمسية وأشاد بالحضور المشرف لأعضاء الهيئة التدريسية، على امل تنظيم المزيد من هذه الأمسيات الّتي تخفّف من أعباء العمل والجهد المتواصل الّذي يقوم به المعلم".

































لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق