اغلاق

يوم قمة للحذر على الطرق لمدرسة نعمت التكنولوجية كفرقرع

تحت رعاية المحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس كفرقرع المحلي والسلطة الوطنية للامان على الطرق في وزارة المواصلات، وبالتنسيق المبارك مع ادارة


صور من الفعاليات

وطاقم مدرسة نعمت التكنولوجية كفرقرع وقسم الحذر والامان على الطرق في المجلس المحلي، تم الاسبوع المنصرم تنظيم يوم قمة للحذر على الطرقات من اجل تذويت اليات ومفاهيم اساسية في الحذر على الطرق، وذلك على ارض المركز الجماهيري الحوارنة لطلاب وطالبات مدرسة نعمت التكنولوجية.
كانت في استقبال جمهور طالبات وطلاب المدرسة وادارة المدرسة وطاقم المربيات والمربين السيدة مها زحالقة مصالحة مديرة قسم الثقافة ووحدة الحذر على الطرق، التي افتتحت اليوم الدراسي من خلال مقدمة حملت فيها تحية المحامي حسن محمد عثامنة لجمهور طلاب المدرسة والاهمية التي يوليها المجلس المحلي لفعاليات الحذر على الطرقات في جيل المراهقة على وجد الخصوص.

تكثيف الفعاليات المدرسية
واكدت مديرة قسم الثقافة على ضرورة تكثيف الفعاليات المدرسية في هذا السياق من اجل بلورة تعامل مختلف لأبناء جيل الثانوية مع السياقة والحذر على الطرق كمشاة وكسائقين سعيا وراء تغيير جذري بثقافة الحذر في مجتمعنا.
ثم اعتلت المنصة مديرة مدرسة نعمت المربية كرام سليمان مصالحة، والتي اشادت بالتعاون المبارك مع مجلس كفر قرع المحلي ووجهت جزيل شكرها للمحامي حسن عثامنة رئيس مجلس كفر قرع المحلي على الفعالية والتعاون البناء لما فيه مصلحة ابناء المدرسة وبناتها، وطلبت من اسرة الطلاب اخذ المحطات بكامل الجدية والاستفادة القصوى من هذا اليوم الثري بالورشات والمحطات التطبيقية التي تساوي بقيمتها العديد من المحاضرات الكلامية. كما ووجهت عميق شكرها للسيدة مها زحالقة مصالحة والسلطة الوطنية للأمان على الطرق على هذا اليوم واشادت بالجهود الجبارة الي تقوم بها مركزة الحذر على الطرقات الانسة شهناز مجادلة التي تشارككم بتنظيم محطات هذا اليوم.
وانطلق اليوم مع محاضرة قيمة من قبل الشرطة الجماهيرية والشرطي جريس سكران الذي محاضرة تثقيفية قيمة شرح للطلاب من خلالها مدى اهمية الالتزام بقوانين السير، وتطرق الى العقوبات والنقاط وكل ما يخص مخالفة القانون وعدم الانصياع لقوانين المرور. ومن ثم توزع طلاب المدرسة الى ثلاث محطات وورشات تطبيقية والتي روفقت بالشروحات النظرية الوافية.
اولها، ورشة إنقلاب السيارة المفتعل التي لاقت حماسا واستحسانا لدى الطلاب، وورشات تطبيقية للسياقة تحت تأثير المشغلات من خلال النظارات(مثل الواتس اب او الهاتف النقال او الكحول) والتي ترمي الى غرس مفهوم اهمية ربط حزام الأمان والحذر على الطرقات لجمهور طلاب المدرسة، بالإضافة الى محطة المُقنع التي تأخذ الطلاب الى تجربة الفرامل المفاجئة ودور حزام الامان في مثل هذه الحوادث.

محطات قيمة
وفي ذات السياق، فقد جرب كل طالب ثلاث محطات قيمة من الفعاليات الرامية الى تعزيز الايمان بضرورة إكتساب ثقافة الحذر على الطرقات، من اجل حصاد أقصى نسبة ممكنة من التأثير والاقتناع بضرورة ربط حزام الأمان داخل القرية وعدم الاستهتار بأهميته وإن كان لمشوار قصير كما هو الحال خارج القرية، لما في الأمر من احتمالية كبيرة للحفاظ على سلامتهم! كما استمع طلاب المدرسة لمحاضرة مقتضبة حول ضرورة ربط حزام الأمان داخل القرية قبل خوض تجربة السيارة المنقلبة ومحطة المقنع ومحطة رد الفعل، والتي تتمحور جميعها على الأهمية الحاسمة لربط حزام الأمان الذي بإمكانه إنقاذ الحياة مع مشيئة الله.
تجدر الاشارة الى ان تجرية السيارة المنقلبة التي مر بها كل الطلاب دون استثناء هي ناجعة وذات تأثير بعيد المدى ومضمون عميق سيرافق الطلاب مدى حياتهم على شارع السياقة كركاب في السيارة وكسائقين، مع التأكيد على ان فعالية من هذا النوع إنما هي أقوى وابلغ بمئة مرة من المحاضرات الكلامية التي قد يملها الطلاب.
وفي تعقيب له اكد المحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس كفر قرع المحلي على ضرورة التعامل بكامل الجدية مع كل الفعاليات المتاحة للمدارس العربية من اجل تعزيز ثقافة الحذر على الشوارع بغية تخفيف حوادث الطرق مع الاخذ بالأسباب والتوكل على الله عز وجل، مشيرا الى المسؤولية الاساسية التي يتوجع على الطلاب احترامها حين قيادة السيارات التي من الممكن ان تتحول خلال اجزاء من الثانية الى اداة قتل على الشارع اذا لم نتعامل معها بالجدية والحذر المطلوبين.
من جهتها، فقد أعربت مركزة الحذر على الطرقات والامان في المدرسة شهناز مجادلة عن رضاها وسعادتها بطالبات وطلاب المدرسة الذين تفاعلوا بشكل ممتاز مع الورشات التطبيقية ومع رؤيا هذا اليوم المميز، ووجهت شكرها مجددا للمجلس المحلي كفر قرع.
وقد عبر الطلاب والطالبات عن سعادتهم وتجاوبهم الكبير مع الفعالية واهدافها، واكدوا ان التجربة خير من الف كلمة والف محاضرة نظرية تشرح الاسباب والعواقب والعقوبات وما الى ذلك وعبروا عن شكرهم الكبير لادارة المجلس المحلي والمدرسة الأم نعمت.
من جهتها اكدت السيدة مها زحالقة مصالحة مديرة وحدة الحذر انطباعها المميز من حماس الطلاب وتجاوبهم مع كل محطات يوم القمة الذي نجح نجاحا كبيرا بفضل المربيات والمربين الذين رافقوا الطلاب.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق