اغلاق

بالفيديو: ‘كلاب ولاد كلاب، خنازير ولاد خنازير‘ – يشتمون الأخويْن من النقب بالمحكمة اليوم

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، أنّ النيابة العامّة لواء الجنوب، قدّمت قبل قليل لائحة اتّهام في المحكمة المركزية في بئر السبع ، ضد خالد أبو جودة وزاهي أبو جودة
Loading the player...

من قرية كسيفة في النقب ، بشبهة تورطهما بقتل الجندي رون كوكايا في عراد قبل ما يقارب الشهر . هذا وتنسب لائحة الاتهام التي قدّمت ضد خالد ابو جودة " تهمة القتل المتعمد والذي يعتبر عملا إرهابيا وحيازة سكين والتحضير لعمل إرهابي المتمثل بالقتل واستعمال السلاح بعمل إرهابي " .
بينما تنسب لائحة الاتهام للمشتبه زاهي ابو جودة " مخالفة محاولة قتل والذي يعتبر عملا إرهابيا وحيازة سكين والذي يعتبر عملا إرهابيا وتشويش مجرى القضاء ، وتقديم يد المساعدة  بعد القيام بالعمل ".  

وحسب لائحة الاتهام فان " المشتبه به خالد كان يشاهد بشكل دائم عبر مواقع الانترنت ومواقع التواصل المختلفة عمليات الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة وافلاما تمجّد منظّمة حماس ومن خلال هذه الأفلام وحسب لائحة الاتهام ، فانّ خالد تأثّر هو بنفسه من عمليّات منظّمة حماس وبدأ هو بنفسه ينشر مواد عن الايمان بالله والاسلام عبر صفحته على موقع التواصل ".
وجاء كذلك في لائحة التهام أنّه " وفي يوم 30.10.2017 كتب خالد على صفحته :  يا رب احمي ارض المسلمين وانصرنا على أعدائك وأعداء الدين وامنحنا النصر على القوم الكافرين " ، ومن هنا  بحسب النيابة  " قرّر خالد أن يقوم بعمل لأجل الشعب الفلسطيني ويبيّن من خلاله دعمه لحماس من أجل أن يربط اسمه باسم منظمة حماس  ، وقرّر أن يقوم بعمل ضد جندي إسرائيلي " بحسب ما تنسب له لائحة الاتهام .
وحسب النيابة ، فانّ " خالد قام بعمل تحضيرات عديدة قبل القيام بهذا العمل ومن بينها سحب مبلغ  54 ألف شيكل من حسابه في البنك من أجل ضمان معيشته بعد القيام بالعمل والهروب ، حيث سيكون مطلوبا من قبل قوات الأمن  وأيضا قام باقتناء مركبة لاستعمالها في الهرب بعد القيام بالعمليّة ، وفي مرحلة معيّنة فانّ خالد - وحسب ما تدّعيه النيابة -  قام باشراك زاهي واعلامه عن نيّته بالقيام بعمل إرهابي" . 
هذا وبحسب لائحة الاتهام ، فانّ " خالد طلب من زاهي أن يقوم بعمل جولات معه من أجل العثور على جندي لكي يقوم بتنفيذ ما خطط له " .
وتدّعي النيابة العامة أنّ " زاهي وافق خالد على طلبه ، وقرّر الاثنان بان يقوما معا بالعثور على جندي مسلّح ويقومان بطعنه حتّى الموت وسرقة سلاحه الشخصي  واتّفقا بينهما بان يطلقا على السلاح اسم " بيتسا " ككلمة سر،  من أجل أن لا يكشف امرهما ، وقام خالد بعرض السكين التي اقتناها للقيام بعملية الطعن على زاهي " .
" في مرحلة معيّنة " حسب ادّعاء النيابة  " قام الأخوان بجولات استكشافية في محطّات الباصات والأماكن العامة الى أن قاما بالتركيز على منطقة القاعدة العسكرية " تل عراد " القريبة من مكان سكنهما ووجدا بها منطقة مناسبة لتنفيذ العمليّة " .

عمليّة القتل
وحول تنفيذ عمليّة القتل تشير لائحة الاتهام الى أنّ " خالد شاهد الجندي كوكايا وحيدا وقرّر القيام بالعمليّة التي خطّط لها فاتّصل بزاهي وقال له " يوجد بيتسا "  وعند الانتهاء من المكالمة الهاتفية نزل خالد من مركبته وهو يحمل السكين وخطا باتجاه الجندي الذي كان جالسا على مقعد ،اقترب من الجندي وقام بطعنه عدّة طعنات في مناطق مختلفة من جسمه وهو يحاول خطف سلاحه " .   
وتتابع لائحة الاتهام بانّ " خالد نجح في خطف سلاح الجندي وعاد الى مركبته وسافر باتجاه كسيفة تاركا وراءه الجندي ينزف حتّى الموت ويخطو باتجاه الشارع الى أن  شاهده عابرو سبيل وهو ينزف من رقبته ويقول : " أنا أموت أنا أموت " وبعد فترة قصيرة تم اعلان وفاة الجندي " .
وحسب لائحة الاتهام ، فانّ " خالد وصل بعد هروبه الى بيته والتقى بزاهي وأخبره عن قيامه بقتل جندي وسرقة سلاحه  وعرض عليه السكين الملطخة بدم الجندي ، وقام الاثنان باخفاء السلاح المسروق وغسل خالد السكين من دماء الجندي لاخفاء اثار الجريمة" . طبقا لما جاء في لائحة الاتهام .

" كلاب ولاد كلاب، خنازير ولاد خنازير.. ماذا فعلتم "
من ناحية أخرى ، وجه صحفيون ومصورون تواجدوا في قاعة المحكمة اليوم الشتائم للشقيقين المشتبهين بقتل الجندي وهما خالد وزاهي ابو جودة من قرية كسيفة في النقب ، ويظهر في الفيديو المصورون وهم يوجهون شتائم وعبارات نابية فور دخول المشتبهيْن لقاعة المحكمة .
ومن الشتائم التي وجهت للشقيقين كما يظهر في الفيديو أعلاه :" اكشفوا عن وجوهكم يا كلاب ولاد كلاب ، اكشفوا عن وجوهكم كلاب، كلاب، جبناء ، خنازير ، ماذا تفعلون " .

العائلة ترفض رواية الاجهزة الامنية
وفي وقت سابق، بعد اعتقال الشقيقين، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عم المشتبهين.
وقال العم :" أولا نحن نستنكر كل ما حدث في عراد وكل ما نشر عبر وسائل الإعلام هو مجرد اشاعات وأنباء كاذبة. ونؤكد ان الشابين المعتقلين كانا في نفس الليلة برفقة أسرتيهما في البيت. وقد تم تلفيق هذه الإشاعات والأكاذيب للعائلة, ونحن ننتظر تحقيقات الشاباك والشرطة لإظهار الحقيقة. وأعتقد ان الموضوع بحاجة إلى وقت ليس بقليل من أجل اظهار الحقيقة".

"نستنكر كل أعمال العنف جملة وتفصيلا"
وفي حينه، وجه العم رسالة إلى الشارع العربي: "كل ما ينشر اشاعات. نؤكد أن إبنينا بريئين من هذه القضية والوقت سيثبت ذلك، وأن الاعتقال جاء من أجل التخفيف من الضغط الموجود".
وأضاف: "نحن نستنكر كل أعمال العنف جملة وتفصيلا. عائلتنا ليست عائلة عنيفة اصلا ولم تنشأ على ذلك. ونحن نؤمن بالتعايش السلمي والتسامح وأن ديننا دين الإسلام هو تسامح وليس دين عنف.
ونوجه رسالة إلى عائلة الجندي أن أبنينا لم يقتلا ابنكم الجندي ونعزي العائلة ونسأل الله ان يخفف عليهم. ونؤكد مره أخرى ان اعتقال أبنينا هو ظلم حيث تم إطلاق سراح شخص ثالث اعتقل سابقا".


صور من المحكمة




الجندي القتيل في عراد رون يتسحاق كوكيا 



تصوير : نجمة داود الحمراء ، الشرطة ، " مدبريم تكشورت " ، " يارون ربينوبيتش " ، وصور خاصة








صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


تصوير الشرطة


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق