اغلاق

التحقيق مع 11 شخصا بشبهات رشاوى وتزوير بجمعية بالقدس

عمم الناطق بلسان شرطة القدس، بيانا صحفيا، اليوم الاثنين، وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما، جاء فيه:" قامت قوات من الشرطة صباح اليوم الاثنين


تصوير: الشرطة


بالتحقيق مع مدير جمعية و 11 مشتبهاً من خلال عملية تفتيش في بيوتهم في مدينة القدس. وقامت الشرطة بجلب حواسيب وملفات وعشرات الشيكات بمبالغ كبيرة. وتعود احداث القضية للتحقيق الساري الذي اجرته الشرطة بعد ان قدمت شكوى ضد الجمعية من قسم الجباية بمكتب التربية والتعليم. ويدور الحديث عن اشتباه الشرطة بأن مدير الجمعية تلقى عام 2015 عبر الرشوة والتزوير مبالغ طائلة والتي تفوق المليون شيكل، التي كانت معدة كمنح دراسية للطلاب. ومع تلقي الشكوى فتحت الشرطة تحقيقاً بالوحدة المركزية للرشاوى والتزوير بالشرطة ، ومن خلالها جمعت معلومات من خلال استعمال ادوات تكنولوجية والتي من خلالها تم التعرف على المشتبهين واعتقالهم والتحقيق مع بعضهم اليوم الاثنين ".
وتابع البيان:" من خلال التحقيق تبين ان المشتبه المركزي يبلغ من العمر 39 عاماً، والذي قام بفتح جمعية مزيفة  وقام بنقل تفاصيلها لوزارة التربية والتعليم مرفقة بأسماء لعشرات الطلاب الذي يزعم بأنهم يدرسون بدعم الجمعية وذلك للحصول على منح دراسية من اجلهم، وسيتم تمديد طلب اعتقال بعض المشتبهين بالقضية عبر المحكمة".
وانهى البيان الصادر عن الشرطة والذي وصلت نسخة عنه لموقع بنيت وصحيفة بانوراما:" معظم ابناء الشبيبة الذين تم نقل اسمائهم وتفاصيلهم للوزارة لا يتواجدون بأي مؤسسة تربوية وقسم منهم ترك التعليم والقسم الاخر يخدم بالجيش".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق