اغلاق

نيس تسيونا يُقصي ابناء سخنين من مباريات الكأس

شهدت مباراة كاس الدولة بين فريق الدرجة الاولى سكتيا نيس تسيونا وفريق الدرجة العليا اتحاد ابناء سخنين مفاجأة كبرى بفوز الاول بهدفين دون مقابل.



موجة الاصابات التي تعصف بالفريق السخنيني اضرت به لغياب عيدان شيمش ومحمد كليبات ومارون غنطوس ، واضطرار فراس مغربي وشلومي ازولاي الى المشاركة لاحقا.
لم تمر سوى ثلاث دقائق حتى سكنت الكرة شباك الحارس السخنيني محمود قنديل بعد كرة من ضربة حرة مباشرة من 18 م نفذها باتقان ساهر ليفي لاعب نيس تسيونا.
 في الدقيقة 12 كان بامكان ابناء سخنين معادلة النتيجة ، الا ان يسرائيل زاغوري صوب كرة ضعيفة الى مرمى نيس تسيونا بعد ان كان منفردا بالحارس المحلي.وكانت هناك محاولة اخرى لايهاب غنايم لادراك التعادل الا ان كرته مرت بجانب القائم. ومحاولة اخرى لساغاس تابي لم تتكلل بالنجاح.
في الدقيقة 43 عاد ساهر ليفي لاعب نيس تسيوزنا ليسدد كرة من 25 م لتسكن الشباك 2-0 للفريق المضيف.
اسامة خلايلة لاعب سخنين الذي كان فعالا في المباراة مرر كرة لشلومي ازولاي البديل الذي كان من المفروض ان يسجل الا انه صوب كرة ليدي الحارس.
في الدقيقة 65 اقدم الحكم على ابعاد حارس ابناء سخنين محمود قنديل الذي لمس الكرة خارج منطقة الجزاء في محاولته صد هجمة للفريق المحلي ، ليستبدله الحارس متان عمبار الذي سيكون ضمن التشكيلة الاساسية لفريقه في المباراة القادمة مع نادي اشدود






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق