اغلاق

‘سنة جديدة في القدس‘ حلقة نقاش وحوار في جامعة حيفا

بحضور ومشاركة العشرات من الطلاب والطالبات، نظّمت الجبهة الطلابية في جامعة حيفا أول أمس الاحد، ندوة ثقافيّة سياسيّة بعنوان " سنة جديدة على القدس "،


صور من الندوة

بمشاركة الفنان محمد بكري والنائبة عايدة توما-سليمان رئيسة اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة (الجبهة _ القائمة المشتركة) وحاور الضيفين الطالب شادي نصار الناشط في الجبهة الطلابيّة في جامعة حيفا.
وأكد الطالب باسل فرح سكرتير الجبهة الطلابيّة في جامعة حيفا "ان هذه الندوة هي جزء من عمل ونشاط الجبهة الطلابيّة في جامعة حيفا على مدار السنة الدراسيّة" . وأضاف :" هذه الندوات مهمة جدًا اذ يفتقر الطلاب العرب الى هذه المساحة التي تتيح لهم طرح هكذا مواضيع بسبب عوائق مختلفة أهمها سياسة المؤسسات الاكاديميّة الاسرائيليّة التي تستهدف العمل السياسي وسياسة تغييب اللغة العربيّة عن الحيّز العام، طرح هذه المواضيع يساهم بصقل الهويّة الوطنيّة لطلابنا والتعويض عن النقص في النشاطات المتوفرة للطلاب العرب باللغة العربيّة".
هذا وتطرّق الفنان محمد بكري في نقاشه الى "سفرته الأخيرة الى لبنان والتحريض العنصري ضدّه الذي قاده ناشطين من اليمين الإسرائيلي ووزراء في الحكومة"، كما تطرّق بكري الى "الصعوبات التي يواجهها الفن الفلسطيني الملتزم وحملات استهداف الفنانين خاصّة في ظل الواقع المركّب التي تعيشه الجماهير العربيّة في هذه البلاد وشحّ التمويل في ظل هكذا ظروف" .
النائبة توما-سليمان من جهتها تطرّقت الى "الوضع السياسي العام والتطورات الأخيرة على الساحة الاسرائيليّة وخصوصًا بعد القرار الأمريكي بشأن القدس"، حيث أكدت النائبة :" هذه الحكومة تسعى بشكل مكثّف الى إقرار أكبر عدد من القوانين العنصريّة والقوانين التي تستهدف الديمقراطيّة في الدولة، هذه القوانين سيكون لها تأثير كبير على المدى البعيد وستغيّر قواعد اللعبة وتمسّ بما تبقى من ديمقراطيّة في هذه الدولة" . 
كما وأكدت النائبة توما-سليمان على "انّ قرار الإدارة الامريكيّة له تبعات خطيرة ويشكّل عائق أساس في أي وجه أي عمليّة سلام مستقبليّة" .





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق