اغلاق

مساعدات المعلمات برياض الاطفال في ام الفحم يواصلن الاعتصام

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بان عددا من المساعدات للمعلمات برياض الاطفال يعتصمن داخل مبنى بلدية ام الفحم منذ عدة ايام ، وذلك بسبب تسريحهن من العمل



بعد اغلاق حوالي خمسة صفوف من الروضات والبساتين في المدينة.
هذا وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بان المعلمات قد توجهن للقضاء وتم الحكم في الجلسة الاخيرة قبل اسبوعين "ان تقدم البلدية حلولا واسباب عن قرار تسريح مساعدات المعلمات ، والجلسة القادمة ستكون بشهر اذار القادم مع العلم بان البلدية قامت بتوظيف عدد منهن بالمكتبة العامة والقسم الاخر لم يتم توظيفه" .
وقالت احدى المعلمات "الاسم محفوظ لدى هيئة التحرير" :" منذ اسابيع ونحن نتواجد بشكل يومي بداخل مبنى البلدية ، ونريد ان يتم حل مشكلتنا . نحن اصحاب حق والمحكمة حكمت لنا بالعودة للعمل ويجب على البلدية اعادة توظيفنا كما ينص قرار المحكمة".

تعقيب بلدية ام الفحم
هذا وقد عقب الناطق بلسان بلدية ام الفحم عبد المنعم فؤاد لمراسلنا قائلاً :" بسبب انخفاض عدد الطلاب تم اغلاق حوالي 5 صفوف روضات وبساتين بالمدينة، ونحن في البلدة نأسف على اتخاذ قرار من هذا النوع ولكننا مضطرين لان نسبة الانجاب قد انخفضت بشكل كبير ، وعدد الطلاب بانخفاض مستمر ولا نستطيع ان نبقي على الصفوف مفتوحة بدون طلاب ، ولان المساعدات الثانيات وفق القانون يجب ان يتواجدن داخل صفوف تمتلك 30 طالبا وما فوق والصفوف الحالية لا يزج بها هذا العدد من الطلاب ".
واضاف :" نحن قمنا بتعيين بعض المساعدات بالمكتبة العامة ونعمل على تعيين الشخص المناسب بالمكان المناسب وليس تعيينا عشوائيا ، واؤكد للجميع بان البلدية تمر بحالة اشفاء وغير سعيدة بما حصل مع المساعدات المعلمات ولكن ما باليد حيلة والجميع يبحث عن حلول مناسبة ".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق