اغلاق

وقفة احتجاجية على مدخل العيسوية واصابة 7 مواطنين

أدى اليوم الجمعة المئات من اهالي مدينة القدس وقرية العيسوية صلاة الجمعة على المدخل الرئيسي للبلدة هناك احتجاجاً على "الانتهاكات الاسرائيلية التي تمارس


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

من قبل السلطات الاسرائيلية، من اعتقال للمواطنين والاعتداء على ممتلكاتهم والتنكيل بهم وتجريف وهدم العديد من الأراضي والمنازل، خاصة بعد الحادثة الأخيرة التي قام بها افراد من الشرطة" . وافادت مصادر فلسطينية أنه تم "الاعتداء على عائلة بالكامل بالضرب المبرح" .
ونظم المقدسيون اليوم وقفة احتجاجية بعد تأديتهم صلاة الجمعة، رافعين الشعارات واليافطات المنددة "بالاعتداءات"، وطالبوا "السلطات الاسرائيلية بازالة العقاب الجماعي عن اهالي القرية بالتواجد الشرطي المكثف على مداخلها". حيث قام العديد من الشبان بالقاء الزجاجات الفارغة والحجارة على الشرطة التي تمركزت في المكان والتي ردت عليهم بالقاء قنابل الصوت والمطاط، ما اسفر عن اصابة 7 مواطنين تم علاجهم ميدانياً ونقلهم الى المستشفى لتلقي العلاج اللازم هناك، وفق ما أفاد شهود عيان .





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق